.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

موسكو تستحوذ على الأصول الروسية في شركة رينو للسيارات

الشركة الفرنسية تنسحب من السوق الروسية وتتنازل عن أصولها في "لادا"

نشر في: آخر تحديث:

استحوذت موسكو على الأصول الروسية في شركة رينو الفرنسية للسيارات.

وأكدت "رينو" انسحابها من السوق الروسية وتنازلها عن أصولها في شركة "لادا".

وكانت "رينو" أكدت أواخر مارس الماضي، أنها علقت "أنشطة مصنع رينو في موسكو"، وتجري تقييما "للخيارات المحتملة بشأن حصتها" في شركة "أفتو فاز" الروسية التابعة لها.

وينتج هذا المصنع سيارات من طرازات "داستر" و"كابتور" و"أركانا" و"نيسان تيرانو".

لكن الحضور الأكبر للمجموعة الفرنسية في روسيا يمر من خلال شركتها الفرعية "أفتو فاز" التي باعت بواسطتها "رينو" في 2021 ما يقرب من نصف مليون سيارة في روسيا، ثاني أكبر سوق للمجموعة الفرنسية بعد أوروبا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة