الفيدرالي الأميركي

مسؤول بـ"المركزي" الأميركي: من السابق لأوانه اعتبار أن التضخم بلغ ذروته

أكد أنه يتطلب "إجراءات منسقة" من قبل "الفيدرالي"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) في سانت لويس، جيمس بولارد، إنه "من السابق لأوانه" القول ما إذا كان التضخم قد بلغ ذروته، مشيرا إلى أنه في الفترات الماضية، التي شهدت ارتفاعا في التضخم، تراجعت الأسعار لتعود أقوى مجددا.

وأضاف بولارد للصحافيين، الأربعاء، أنه يعتقد بأن التضخم الحالي مستمر في "جانب كبير" منه وسيتطلب "إجراءات منسقة" من قبل مجلس الاحتياطي الاتحادي لخفضه، حسبما نقلت "رويترز".

وأكد أنه لدى المجلس في الوقت الحالي "خطة جيدة" لرفع أسعار الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية في كل اجتماع.

وكان الرئيس الأميركي، جو بايدن، أكد خلال اجتماعه مع رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول، الثلاثاء، لمناقشة تضخم تاريخي يستنزف القدرة الشرائية للأميركيين، أن لدى باول مطلق الحرية للعمل بمعزل عن التدخل السياسي.

وقال مدير المجلس الاقتصادي الوطني بالبيت الأبيض، بريان ديسي، بعد الاجتماع، إن الرئيس أكد لرئيس مجلس الاحتياطي باول أثناء الاجتماع أنه دأب على التأكيد، بما في ذلك اليوم، على أنه يحترم استقلال مجلس الاحتياطي"، واصفا ديسي الاجتماع بأنه كان "بناء جدا".

وتعامل بايدن مع باول يتناقض بشكل حاد مع نهج الرئيس السابق دونالد ترمب، الذي دأب على توجيه انتقادات شديدة لباول بسبب قرارات مجلس الاحتياطي المتعلقة بأسعار الفائدة، بل وهدد بإقالته.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة