اقتصاد مصر

صندوق النقد: أجرينا "محادثات مثمرة" مع مصر حول قرض جديد

خلال زيارة على مستوى الخبراء للقاهرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال صندوق النقد الدولي، الجمعة، إنه أجرى محادثات مثمرة خلال زيارة على مستوى الخبراء لمصر بشأن السياسات والإصلاحات الاقتصادية التي سيتم دعمها من خلال تسهيل قرض جديد من الصندوق.

وأضاف الصندوق في بيان: "سنواصل في الفترة المقبلة تعاوننا الوثيق مع السلطات من أجل التوصل إلى اتفاق على مستوى الخبراء"، حسب ما نقلت "رويترز".

وكان صندوق النقد أعلن أن مصر تقدمت بطلب للحصول على برنامج جديد في مارس في ظل تعرضها لضغوط مالية جديدة بسبب الحرب في أوكرانيا.

ولجأت مصر إلى صندوق النقد الدولي ثلاث مرات في السنوات القليلة الماضية، حيث اقترضت 12 مليار دولار في إطار ما يسمى "تسهيل الصندوق الممدد" في نوفمبر 2016، ثم 2.8 مليار دولار في إطار "أداة التمويل السريع" في مايو 2020 وبعدها 5.2 مليار دولار بموجب اتفاق الاستعداد الائتماني في يونيو 2020.

ويقول المحللون إنه نظرا لأن مصر تجاوزت حصتها الاعتيادية من الاقتراض من صندوق النقد الدولي، فمن المحتمل أن تواجه معايير نفاذ استثنائية، مما يجعلها عرضة لمستوى أكبر من التدقيق.

وكان محافظ البنك المركزي المصري، طارق عامر، قال في وقت سابق، إنه ليس من المتوقع أن يكون حجم أي تمويل جديد كبيرا، بالنظر إلى أن مصر حصلت بالفعل على مخصصات كبيرة من الصندوق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.