اقتصاد بريطانيا

عمال السكك الحديدية في المملكة المتحدة يصوتون بالموافقة على إضراب

يهدد بمزيد من العرقلة لقطاع النقل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

صوت عمال السكك الحديدية والنقل في المملكة المتحدة، الاثنين، بالموافقة على إضراب، وسط أحدث نزاع بشأن الأجور، بينما يلوح في الأفق المزيد من العرقلة في أرجاء شبكة النقل.

وتواجه بريطانيا صيفا من الارتباك، فيما يجد العمال صعوبة مع ارتفاع تكلفة المعيشة وزيادات حادة في التضخم وأسعار مرتفعة للطاقة على خلفية حالة من عدم اليقين السياسي بعد استقالة رئيس الوزراء بوريس جونسون.

وفي يونيو الماضي، أصابت إضرابات منفصلة شبكة السكك الحديدية بما يشبه الشلل لبضعة أيام عندما أضرب 40 ألف عامل عن العمل.

وقال وزير النقل البريطاني، جرانت شابس، الذي أعلن مؤخرا عن سعيه ليحل محل جونسون: "كرئيس للوزراء سأتصدى للنقابات وسأجعل من الصعب تهديد بلدنا لكي تدفع فدية".

ويوجه أحدث اضراب لعمال السكك الحديدية للمطالبة بتحسين الأجور وظروف العمل، ضربة إلى قطاع السفر الهش بالفعل الذي يعاني من نقص في العمالة وإلغاءات وتأخيرات للرحلات.

ولم يتم حتى الآن الإعلان عن مواعيد الإضراب المقترح.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.