اقتصاد تركيا

عجز الحساب الجاري في تركيا يواصل التوسع للشهر العاشر

تضرر الميزان التجاري من الارتفاع العالمي في أسعار الطاقة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

واصل الحساب الجاري لتركيا تسجيل عجز للشهر العاشر على التوالي، حيث تضرر الميزان التجاري من الارتفاع العالمي في أسعار الطاقة.

قال البنك المركزي التركي، اليوم الثلاثاء، إن العجز ارتفع إلى 3.1 مليار دولار في أغسطس مقارنة بفائض قدره 1.1 مليار دولار في الشهر نفسه قبل عام.

واتسع العجز في الأشهر الثمانية الأولى من هذا العام إلى 39.7 مليار دولار.

ومن المتوقع أن يصل عجز التجارة الخارجية لتركيا إلى 105 مليارات دولار هذا العام، وفقًا لبرنامج البلاد متوسط ​​الأجل الذي نُشر في سبتمبر، مدفوعًا بارتفاع أسعار الطاقة منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير.

وكان عدد السياح الأجانب الوافدين إلى تركيا قد ارتفع بنسبة 58%، على أساس سنوي في أغسطس، وفقًا لبيان منفصل.

كما ارتفعت الاحتياطيات الرسمية إلى 10.8 مليار دولار.

وسيعقد البنك المركزي التركي اجتماعه القادم لتحديد سعر الفائدة في 20 أكتوبر، بعد أن قام بتخفيض سعر الفائدة القياسي بمقدار 200 نقطة أساس تراكمية في الشهرين الماضيين، مشيراً إلى تباطؤ في النشاط الاقتصادي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.