روسيا و أوكرانيا

اتفاق روسي تركي على ضرورة منح الحبوب للدول الإفريقية الفقيرة "مجاناً"

موسكو استأنفت مشاركتها في اتفاق الحبوب الذي توسطت فيه أنقرة والأمم المتحدة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، إنه اتفق مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين على أن الحبوب المرسلة بموجب اتفاق البحر الأسود يجب أن تذهب مجاناً إلى الدول الإفريقية الفقيرة.

أدلى أردوغان بهذا التصريح في خطاب ألقاه في إسطنبول بعد أن استأنفت موسكو يوم الأربعاء مشاركتها في اتفاق الحبوب الذي توسطت فيه أنقرة والأمم المتحدة، وفق ما نقلته "رويترز".

كان الرئيس الروسي صرح بأنه على الرغم من عودة روسيا إلى الصفقة، التي انسحبت منها نهاية الأسبوع الماضي متهمة أوكرانيا بمهاجمة أسطولها المطل على البحر الأسود في شبه جزيرة القرم، فإن موسكو "تحتفظ بالحق في الانسحاب" مرة أخرى إذا لم يتم الوفاء بالضمانات الأوكرانية.

ووسط عاصفة الاتهامات التي وجهت إليها من قبل العديد من الدول الغربية، إثر تعليقها العمل باتفاقية تصدير الحبوب من أوكرانيا، أكدت روسيا استعدادها لمساعدة "الدول المحتاجة".

وقال مندوب روسيا الدائم في فيينا، ميخائيل أوليانوف، إن بلاده مستعدة لتوريد 500000 طن من الحبوب. كما أضاف في تغريدة على حسابه في تويتر، أن تلك الكميات من الحبوب ستصل إلى البلدان المحتاجة مجاناً.

يشار إلى أن مبادرة تصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود الذي تسيطر عليه السفن الروسية، كانت أبرمت في يوليو الماضي برعاية أممية وتركية، مقلّصة من مخاوف الأمن الغذائي، خصوصاً في بعض أنحاء العالم النامي الذي يعتمد بشدة على واردات الحبوب.

وأتت حالة عدم اليقين الأخيرة بينما يقدر مجلس الحبوب الدولي أن مخزونات الحبوب العالمية عند أدنى مستوى لها منذ 8 سنوات. ويتعرض العرض لضغوط متزايدة، كان آخرها الجفاف في الأرجنتين والأمطار الغزيرة في أستراليا التي تعيق محاصيل قمح على وشك الحصاد هناك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.