اقتصاد بريطانيا

وزير المالية البريطاني يدافع عن الاتفاق التجاري مع الاتحاد الأوروبي بعد بريكست

أكد أن المساعدات الحكومية الخاصة بالطاقة لن تمدد إلى ما بعد ربيع 2024

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

دافع وزير المالية البريطاني، جريمي هانت، عن اتفاق التجارة الذي أبرمته بريطانيا بعد بريكست مع الاتحاد الأوروبي، واصفا إياه بأنه "ممتاز" أمام لجنة الخزانة البرلمانية.

ونفى هانت أن يكون وراء التسريبات الصحافية ومفادها أن داونينغ ستريت تدرس خيار الانضمام إلى السوق الموحدة من خلال علاقة كتلك القائمة بين الاتحاد الأوروبي وسويسرا غير العضو في الاتحاد.

وتأثر المحافظون المشككون في أوروبا بمقال نشرته صحيفة "صنداي تايمز" أكد أن أعضاء كبارا في الحكومة يسعون للوصول مجددا إلى السوق الأوروبية الموحدة.

وذكر أن هانت وراء هذه المعلومات لأنه اعترف علنا بأن اتفاقية بريكست التي وقعها رئيس الوزراء السابق ومهندس خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بوريس جونسون، قد أقامت حواجز تجارية مع بروكسل.

وقال هانت أمام لجنة الخزانة، يوم الأربعاء: "لم أؤيد أو أفكر في أي اتفاق من شأنه أن يحيد عن بريكست".

وأضاف أن "إزالة الحواجز المادية أمام التجارة كما يحصل على الحدود الفرنسية السويسرية أو السويدية النروجية، ربما بطريقة تكون ذات صلة بموجب بروتوكول ايرلندا الشمالية، كان موقفي العلني منذ بعض الوقت".

من جهة أخرى، أعلن هانت، الأربعاء أن المساعدات الحكومية الخاصة بالطاقة لن تمدد إلى ما بعد ربيع 2024 حتى وإن بقيت فواتير الغاز والكهرباء مرتفعة.

وأكد أن هذا الدعم سيكلف الحكومة 80 مليار جنيه هذا العام وربما "نصف هذا المبلغ العام المقبل".

وأوضح: "سنحتاج إلى مساهمة الجميع لحل هذه المشكلة إذا كنا لا نريد عبئا إضافيا ضخما على دافعي الضرائب، الأمر الذي سيؤدي في نهاية المطاف إلى ضرائب مرتفعة غير مرغوب فيها".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة