اقتصاد بريطانيا

الاقتصاد البريطاني ينتعش في أكتوبر متجاوزاً التوقعات

لكن الركود لا يزال قائماً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

انتعش الاقتصاد البريطاني في أكتوبر بوتيرة تزيد بقليل عما كان متوقعاً، مقارنة بأدائه في سبتمبر عندما تأثر الإنتاج بعطلة عامة لمرة واحدة لإحياء جنازة الملكة إليزابيث، لكن خطر الركود لا يزال قائماً، بحسب بيانات رسمية صدرت اليوم الاثنين.

قال مكتب الإحصاءات الوطنية في بريطانيا، إن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد نما بنسبة 0.5٪ في أكتوبر بعد الانكماش بنسبة 0.6٪ في سبتمبر.

وكان استطلاع أجرته رويترز لخبراء اقتصاديين قد أشار إلى انتعاش بنسبة 0.4٪.

قال وزير المالية جيريمي هانت تعليقاً على البيانات: "بينما تظهر أرقام اليوم بعض النمو، أريد أن أكون صادقاً في أن هناك طريقاً صعباً في المستقبل".

وأضاف: "مثل بقية أوروبا، لسنا في مأمن من توابع كوفيد-19 وحرب بوتين وارتفاع أسعار الغاز العالمية".

في الأشهر الثلاثة حتى أكتوبر، انكمش الاقتصاد البريطاني بنسبة 0.3٪، وهو انخفاض أقل من متوسط التوقعات بانكماش بنسبة 0.4٪ في استطلاع رويترز، لكنه أكبر انخفاض منذ أوائل العام 2021.

الشهر الماضي، قال بنك إنجلترا - الذي يبدو أنه سيرفع أسعار الفائدة للاجتماع التاسع على التوالي يوم الخميس، لاحتواء المخاطر الناجمة عن معدل تضخم أعلى من 11٪، إن الاقتصاد البريطاني يبدو مهيأ لركود لمدة عامين.

وأشار إلى أنه حتى بدون المزيد من الزيادات في أسعار الفائدة، فإن الاقتصاد سينكمش في خمسة من الفصول الستة حتى نهاية العام 2023.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.