اقتصاد روسيا

بوتين: أخفقت الرهانات على انهيار اقتصاد روسيا بسبب العقوبات

الرئيس الروسي: العقوبات على روسيا تسببت بتضخم قياسي في الدول الأوروبية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، إن العقوبات على روسيا تسببت بتضخم قياسي في الدول الأوروبية، والرهانات أخفقت على انهيار اقتصاد روسيا بسبب العقوبات.

وأضاف بوتين أن الروبل تحول إلى إحدى أقوى العملات في العالم هذا العام.

وتابع الرئيس الروسي: "سنعمد إلى زيادة إمدادات الغاز الطبيعي إلى 70 مليار متر مكعب".

وذكر بوتين: "نبحث عن شركاء أفضل من الاتحاد الأوروبي".

يبذل مسؤولو روسيا قصارى جهدهم للإشادة بالقوة الاقتصادية للبلاد في مواجهة العقوبات. ويتوقع الرئيس فلاديمير بوتين انخفاض الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2% فقط هذا العام، وهو ما يعد أكثر تفاؤلاً من توقعات وزارة الاقتصاد بالانخفاض بنسبة 3% تقريباً، لكنه تحسن كبير مقارنة بتوقع البنك الدولي في أبريل لانهيار بنسبة 11%.

وكان اقتصاد روسيا قد دخل مرحلة الركود رسميا، بعد انخفاض ناتجها المحلي الإجمالي لربعين متتاليين، حيث انخفض الناتج المحلي الإجمالي في البلاد بنسبة 4% في الربع الثالث وفق وكالة الإحصاء "روستات"، بعدما سجل في الربع الثاني تراجعا بنسبة 4.1%.

ويعود الانخفاض إلى حد كبير لآثار العقوبات الغربية الشديدة التي فرضت على روسيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة