أزمة الغذاء

أسعار الغذاء تواصل انخفاضها عالمياً للشهر الحادي عشر في فبراير

مؤشر "فاو" تراجع 19% من مستوياته القياسية التي بلغها في مارس الماضي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

انخفض مؤشر أسعار الغذاء العالمية الذي تصدره منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) للشهر الحادي عشر على التوالي في فبراير/شباط، ليبلغ انخفاضه 19% من المستوى القياسي الذي سجله في مارس/آذار الماضي في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقالت المنظمة، اليوم الجمعة، إن مؤشرها، الذي يرصد أسعار السلع الغذائية الأولية الأكثر تداولا على مستوى العالم، بلغ 129.8 نقطة في المتوسط الشهر الماضي انخفاضا من 130.6 في يناير كانون الثاني. وهذه هي أقل قراءة للمؤشر منذ سبتمبر/أيلول 2021.

التضخم في منطقة اليورو يتباطأ.. والرقم الأساسي يسجل مفاجأة غير سارّة

وجاء في التحديث الشهري أن انخفاض أسعار الزيوت النباتية ومنتجات الألبان ساعد على تراجع المؤشر ومحا أثر ارتفاع أسعار السكر.

وانخفض مؤشر الفاو لأسعار الحبوب بنسبة طفيفة بلغت 0.1% على أساس شهري في فبراير شباط، مع ارتفاع هامشي في أسعار القمح، فيما انخفضت أسعار الأرز.

وهبطت أسعار الزيوت النباتية 3.2 بالمئة ومنتجات الألبان 2.7%، فيما ارتفع السكر 6.9% إلى أعلى مستوى في ست سنوات بسبب التعديل بالخفض في إنتاج الهند.

وفي تقرير منفصل عن العرض والطلب على الحبوب، أصدرت الفاو أولى توقعاتها المبدئية للإنتاج العالمي من القمح في 2023 وتضمنت تقديرات بانخفاضه على أساس سنوي إلى 784 مليون طن رغم أن المحصول سيظل عند ثاني أعلى مستوى على الإطلاق.

ورفعت الفاو تقديراتها للإنتاج العالمي من الحبوب في عام 2022 بمقدار تسعة ملايين طن إلى 2.77 مليار طن رغم أنه سيظل أقل بنسبة 1.3%، على أساس سنوي.

وأوضح التقرير أن تعديل التقديرات بالرفع يعود في المقام الأول إلى الأرز مع تحسن توقعات الإنتاج في الهند.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.