الفائدة

البنك المركزي الياباني يبقي على أسعار الفائدة دون تغيير عند صفر في المئة

قبيل مغادرة حاكم البنك المركزي الحالي منصبه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أبقى البنك المركزي في اليابان أسعار الفائدة دون تغيير صباح اليوم كما كان متوقعا عند ما يقرب من صفر في المئة، بالإضافة إلى إبقائه على عائد السندات لعشرة أعوام عند نفس النسبة.

يأتي القرار قبيل مغادرة حاكم البنك المركزي الحالي منصبه، وهو المعروف بدعمه بشدة للتحفيز الحكومي، وتبنيه لسياسة أسعار فائدة منخفضة جدا لتجنيب الاقتصاد من الانكماش.

وكان البنك المركزي قد اضطر إلى تكثيف برنامجه لشراء السندات للدفاع عن السقف المحدد لتحرك عوائدها بنصف نقطة مئوية لسندات العشرة أعوام.

ومُني المؤشر نيكاي الياباني اليوم الجمعة بأكبر خسارة فيما يقرب من ثلاثة أشهر منهيا سلسلة من المكاسب دامت خمس جلسات تحت وطأة هبوط أسهم المؤسسات المالية بعد قرار البنك المركزي بمواصلة إجراءات التحفيز مما أضر بتوقعات أرباح البنوك.

جاء ذلك إضافة إلى ضغوط أخرى تعرضت لها البنوك وشركات التكنولوجيا بسبب هبوط في "وول ستريت" خلال الليل.

وأغلق نيكاي على تراجع نسبته 1.67%، مسجلا 28143.97 نقطة بعد أن لامس ذروة أكثر من ستة أشهر عندما وصل إلى 28734.79 نقطة في الجلسة السابقة.

وتراجعت كل القطاعات لكن القطاع المالي فاق في هبوطه باقي القطاعات متراجعا 4.4%.

وهبط المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.91%، إلى 2031.58 نقطة متراجعا عن أعلى مستوى في 17 شهرا سجله أمس الخميس بلغ 2071.60.

لكن بالنسبة لمجمل الأسبوع فقد حقق نيكاي ارتفاعا بنسبة 0.78%، وارتفع توبكس أيضا 0.6%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.