اقتصاد بريطانيا

اقتصاد بريطانيا ينمو 0.3% في يناير بعد تجنّب الركود

عانى الإنتاج من ارتفاع معدلات التضخم في المملكة المتحدة لعقود رغم التباطؤ الأخير

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

سجّل النمو في المملكة المتحدة ارتفاعا في يناير بلغت نسبته 0,3%، وهو معدل أقوى من المتوقع، بعدما تجنّبت البلاد ركودا في الربع الرابع من العام الماضي رغم ارتفاع التضخم.

وأفاد المكتب الوطني للإحصاء البريطاني في بيان، أن الناتج المحلي الإجمالي سجل نموا مع تعويض قطاعَي البناء والتصنيع الأداء الضعيف لقطاع الخدمات.

وانخفض الناتج المحلي الإجمالي 0,5% في ديسمبر وسط إضرابات واسعة النطاق مع احتجاج العديد من العمال على الرواتب التي فشلت في مواكبة التضخم الجامح، وفق ما نقلته وكالة "فرانس برس".

وتجنّبت بريطانيا الركود العام الماضي، لكن من المتوقع أن ينكمش اقتصادها خلال هذا العام وفقا لبنك إنجلترا.

عانى الإنتاج من ارتفاع معدلات التضخم في المملكة المتحدة لعقود رغم التباطؤ الأخير، وتضرر أيضا من رفع بنك إنجلترا أسعار الفائدة.

وكان الاقتصاد سجل نموا صفريا في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي بعد انكماش بنسبة 0,3% في الأشهر الثلاثة السابقة.

وأدى ذلك إلى تجنب ركود فني يعرّف بأنه ربعان متتاليان من الانكماش الاقتصادي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.