اقتصاد أميركا

بايدن: الخلاف حول رفع سقف الديون الأميركية يشكل "أكبر تهديد" للاقتصاد

رفع السقف ضروري وإلا قد تواجه أميركا نقصا في الأموال وتتخلف عن سداد ديونها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال الرئيس جو بايدن، الجمعة، إن الاقتصاد الأميركي يتعافى مع تراجع التضخم تدريجيا فيما تظهر بيانات التوظيف الجيدة أن الأميركيين يستعيدون التفاؤل.

وصرّح بايدن من البيت الأبيض "اقتصادنا يسلك الاتجاه الصحيح" مشيرا إلى ثقته في خفض معدلات التضخم. لكنه حذر من أن الخلاف حول رفع سقف الديون الأميركية يشكل "أكبر تهديد" للاقتصاد.

وفي إشارة إلى بيانات التوظيف القوية التي صدرت الجمعة، قال بايدن إنه "مرتاج خصوصا" إلى مؤشرات تظهر أن أشخاصا كانوا لا يبحثون عن عمل في السابق، عادوا الآن إلى سوق العمل، وفق ما نقلته وكالة "فرانس برس".

وتابع الرئيس الأميركي: "الناس يعملون مجددا. إنهم يصبحون أكثر تفاؤلا بشأن مستقبلهم".

وانتقد بايدن الذي يُتوقّع أن يعلن قريبا ترشحه للانتخابات الرئاسية المقررة في 2024، الجمهوريين في الكونغرس الذين يضغطون على الحزب لرفض السماح برفع سقف الديون الأميركية.

وينبغي رفع سقف الديون خلال هذا الصيف وإلا قد تواجه الولايات المتحدة نقصا في الأموال وتتخلف عن سداد ديونها. وقد يؤدي إلى أزمة اقتصادية.

وقال بايدن: "أكبر تهديد لتعافي اقتصادنا هو الحديث المتهور... في ما يتعلق بسقف الديون" مضيفا "التخطيط للتخلف عن السداد الذي يبدو أن بعض الجمهوريين يقومون به يعرضنا لخطر كبير".

وصرح قادة جمهوريون أنهم لا يريدون المجازفة بحصول تخلف عن السداد، لكن البعض في الحزب يحضون على استخدام هذا التهديد أداة للمساومة لحمل إدارة بايدن على الموافقة على تخفيضات حادة في الإنفاق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.