اقتصاد السعودية

السعودية تطلق مبادرة لتمكين المستكشفين المحليين في قطاع التعدين

المبادرة تهدف لإنشاء بيئة استكشاف محلية مستدامة لتطوير مواقع ثروات المملكة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أطلق وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي، بندر الخريف، مبادرة حاضنة الاستكشاف "نُثري" لتمكين المستكشفين الناشئين في قطاع الاستكشاف التعديني من الأفراد والشركات المحلية.

وأوضحت وزارة الصناعة في بيان، أن المبادرة تهدف لإنشاء بيئة استكشاف محلية مستدامة لتطوير مواقع ثروات المملكة لتصبح مدخلًا للصناعات الواعدة.

وتأتي المبادرة بالتعاون مع هيئة المساحة الجيولوجية والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت".

وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الصناعة والثروة المعدنية جراح بن محمد الجراح، أنّ الحاضنة تهدف إلى تنمية مهارات المستكشفين الناشئين وتوظيف قدراتهم، ودعمهم بالممكنات التي تضمن الاستدامة في قطاع الاستكشاف التعديني من خلال تعزيز الاستثمار في مجال الاستكشاف، ونقل وتبادل المعرفة والخبرة بين الشركات الرائدة في قطاع التعدين، وبناء شراكات استراتيجية مستدامة.

وأكد على أهمية تمكين ريادة الأعمال في الاستكشاف التعديني محلياً من منظور تنظيمي، وتمويلها ودعمها بالبنية التحتية المناسبة لتعزيز أعمالها والدفع بالنمو الاقتصادي في القطاع. لافتاً إلى أن المبادرة تتماشى مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 وبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية لجعل قطاع التعدين الركيزة الثالثة للصناعات الوطنية، ودعم احتضان عدد من الشركات الناشئة الوطنية والمستكشفين الناشئين ليكونوا عنصراً في بناء مستقبل وطنهم، وتعزيز الاستثمار المحلي في مجال الاستكشاف التعديني.

وأشار الجراح إلى أنّ المبادرة تستهدف محليًا كلا من: (الطلاب والباحثين الأكاديميين، والشركات الصغيرة والمتوسطة المتقدمة لطلب الحصول على رخصة كشف، والشركات الناشئة في مجال الاستكشاف، والمستثمرين المهتمين في قطاع التعدين".

وستقوم الحاضنة بتقديم مجموعة من الخدمات لدعم الشركات الناشئة، بما في ذلك تحليل البيانات الجيولوجية ومساعدتهم في الحصول على رخص الكشف، تقديم دورات مكثفة وورش عمل تدريبية في مجالات علوم الأرض، إجراء فعاليات وجلسات حوارية مع الخبراء والمختصين في مجال الاستكشاف التعديني، الخدمات المخبرية وتحاليل العينات والرفوعات المساحية الجيوفيزيائية للكشف عن المعادن بصورة خاصة وأيضًا حفظ عينات الحفر الماسي، إلى جانب الإرشاد والتوجيه طيلة فترة برنامج المبادرة وتوفير المساحات المكتبية لممارسة أعمالهم.

يُذكر أن اسم المبادرة "نُثري" يأتي إشارة إلى أهمية الاستغلال الأمثل للثروات المعدنية بالمملكة في أكثر من 5,300 موقع، بقيمة تقدر بنحو 5 تريليونات ريال.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.