اقتصاد مصر

مصر توقع 3 اتفاقيات وعقود مع موانئ أبوظبي

كامل الوزير: مشروع المحطة متعددة الأغراض تستهدف تنمية المنطقة الاقتصادية للمثلث الذهبي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

وقعت الهيئة العامة لموانئ البحر الأحمر وتحالف مجموعة موانئ أبوظبي التابعة لشركة أبوظبي القابضة، على العقد النهائي لإدارة وتشغيل وصيانة وإعادة تسليم البنية الفوقية للمحطة متعددة الأغراض بميناء سفاجا البحري.

وشدد وزير النقل المصري كامل الوزير، على أن هذا العقد يأتي كبداية لتفعيل خطة التعاون الكبير بين وزارة النقل المصرية ومجموعة موانئ أبوظبي لإقامة عدد المشروعات الخاصة بقطاع الخدمات اللوجستية في مصر.

ويعتبر مشروع المحطة متعددة الأغراض بميناء سفاجا هو أحد أهم المشاريع القومية، نظراً لموقعه الإستراتيجي على البحر الأحمر على مساحة 81 هكتار وطول أرصفة يصل إلى 1000 متر وعمق يبلغ نحو 17 مترًا لتداول الحاويات وجميع أنواع البضائع العامة والصب الجاف والسائل.

كما يعتبر البوابة الرئيسية لتنمية إقليم الصعيد، وخاصة تنمية المنطقة الاقتصادية للمثلث الذهبي حيث تم تخطيط المحطة لتخدم كافة الأنشطة التعدينية الخاصة بالمثلث الذهبي.

وشهد "الوزير"، توقيع اتفاقية الشروط بين الهيئة العامة لموانئ البحر الأحمر ومجموعة موانئ أبوظبي بشأن التعاون في مجال تطوير وإدارة وتشغيل أرصفة ومحطات للسفن السياحية في موانئ شرم الشيخ والغردقة، مع تقديم خدمات ذات صلة بأعمال السفن السياحية، وكذلك توفير المعدات وتطوير نظم الإدارة والتشغيل والتعاون بما يسمح لها بالمنافسة مع الموانئ العالمية الأخرى في مجال السياحة وزيادة القدرة التنافسية مع هذه الموانئ لجذب أكبر عدد ممكن من السائحين، خاصة أن موانئ أبوظبي متخصصة في تشغيل الموانئ ومحطات السفن السياحية وتقديم الخدمات البحرية وتتمتع بخبرة كبيرة فيما يتعلق بأعمال السفن السياحية.

أيضاً، فقد تم توقيع اتفاقية الشروط بين الهيئة العامة لموانئ البحر الأحمر ومجموعة موانئ أبوظبي بشأن التعاون في مجال تطوير وإدارة وتشغيل أرصفة ومحطات للسفن السياحية ومحطة ركاب سياحية ومحطة للسيارات ومحطة للصب بميناء السخنة.

كما تم توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء وإدارة وتشغيل وصيانة وإعادة تسليم البنية الفوقية لمحطة متعددة الأغراض بميناء شرق بورسعيد ومنطقة لوجيستية وصناعية. هذا بالإضافة إلى توقيع عقود ترخيص إنشاء صوامع أسمنت بميناءي العريش وغرب بورسعيد بين المنطقة الاقتصادية وشركة ترانس كارجو إنترناشيونال.

وأشار الوزير المصري إلى أن هذه العقود تأتي في إطار التوسع في الشراكة مع القطاع الخاص المحلي والدولي، بما بجعل مصر مركزاً عالمياً من مراكز التجارة واللوجستيات. ولفت إلى نجاح وزارة النقل في جذب أنظار الخطوط الملاحية العالمية وكذلك المشغلون العالميون للعمل داخل مصر مثل CMA في ميناء الإسكندرية ويورو جيت وهاباج لويد وكونتشيب في ميناء دمياط وهاتشيسون في ميناءي الإسكندرية والسخنة، وأخيراً موانئ أبوظبي في سفاجا والغردقة وشرم الشيخ.

وقال، إن إنشاء وتطوير مشروعات النقل البحري يتم من خلال مكاتب استشارية وشركات مصرية وطنية، فيما تحتفظ الحكومة بملكية البنية الأساسية والأصول بما تضمه من منشآت وأرصفة ومحطات ومعدات الوحدات المتحركة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.