اقتصاد تركيا

"ستاندرد آند بورز" تعدل نظرتها المستقبلية لتركيا إلى "سلبية"

بسبب مخاطر انخفاض أسعار الفائدة والإقراض الموجه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

عدلت وكالة "ستاندرد آند بورز" غلوبل للتصنيفات الائتمانية، نظرتها المستقبلية لتركيا إلى "سلبية" من "مستقرة" وعزت ذلك للمخاطر الناجمة عن انخفاض أسعار الفائدة والإقراض الموجه ورقابة الجهات التنظيمية على مراكز العملات الأجنبية وأسعار الفائدة.

وتعاني تركيا من ارتفاع أسعار السلع والخدمات. ومن المتوقع أن يؤدي الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد الشهر الماضي إلى استمرار ارتفاع التضخم في الفترة التي تسبق الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في 14 مايو/ أيار القادم.

وخفض البنك المركزي التركي في 23 فبراير/ شباط سعر الفائدة الرئيسي إلى 8.5% لتخفيف أثر الزلزال على الوضع الاقتصادي في البلاد، وفق ما نقلته "رويترز".

وقالت الوكالة في بيان: "نظرا لارتفاع عجز الحساب الجاري التركي ومحدودية الاحتياطيات القابلة للاستخدام وارتفاع التضخم والاعتماد على تدفقات متقطعة لرأس المال، فإن النظرة المستقبلية لسعر الصرف تظل، في أحسن الأحوال، ضبابية".

وأكدت الوكالة التصنيف الائتماني لتركيا عند "B".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.