اقتصاد روسيا

الروبل الروسي يهبط إلى أدنى مستوى منذ أبريل 2022

تعرض لضغوط من بينها بيع أصول غربية لمستثمرين محليين ما رفع الطلب على الدولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

انخفض الروبل الروسي، اليوم الجمعة، إلى أدنى مستوياته مقابل الدولار واليورو منذ أبريل/نيسان 2022، متجاوزا حاجز 90 روبل مقابل اليورو وسط أزمة في العملة الأجنبية وبيع للشركات الغربية في روسيا.

وتراجع الروبل 1.1%، مقابل الدولار إلى 82.28 بحلول الساعة 09:30 بتوقيت موسكو، وانخفض 1% إلى 90.06 مقابل اليورو.

البنك الدولي: أوكرانيا وروسيا تعززان توقعات نمو شرق أوروبا وآسيا الوسطى

وقال متعاملون إن الروبل يتعرض لضغوط بسبب مجموعة من المشاكل، من بينها بيع أصول غربية لمستثمرين محليين، مما أدى إلى زيادة الطلب على الدولار فيما قاد انخفاض أسعار النفط في مارس/آذار إلى تراجع عوائد الصادرات.

وسجل الروبل ثالث أسوأ أداء لعملة حول العالم منذ بداية العام وحتى الآن بعد الجنيه المصري والبيزو الأرجنتيني وفقا لحسابات "رويترز" التي أظهرت أيضا أن الروبل شهد أسوأ أداء أسبوعي حتى الآن مقابل الدولار منذ يوليو تموز 2022.

وعلى الرغم من ذلك، قال متعاملون إن الارتفاع الذي شهدته أسعار النفط مؤخرا بعد تراجعها في مارس/آذار قد يدعم العملة الروسية على الأرجح في الأسابيع المقبلة. وروسيا هي ثاني أكبر مصدر للنفط في العالم بعد السعودية.

وانخفضت أسعار النفط، شريان الحياة للاقتصاد الروسي، في أواخر مارس/آذار. لكن بعد الاضطرابات المصرفية في الغرب وقرار أوبك+ خفض الإنتاج انتعشت الأسعار في الأيام الماضية.

وجرى تداول خام برنت عند 70 دولارا للبرميل في أواخر/مارس آذار لكن سعره قفز إلى 85 دولارا للبرميل أمس الخميس.

ولدى سؤاله عن تراجع الروبل، قال وزير المالية أنطون سيلوانوف أمس الخميس "أسعار طاقتنا ارتفعت الآن وهذا مؤشر على أنه سيكون هناك المزيد من العملات الأجنبية القادمة إلى البلاد. وبالتالي، سيؤدي ذلك إلى أن يتجه سعر صرف الروبل إلى الصعود".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة