اقتصاد عالمي

صندوق النقد يخفض توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي إلى 2.8% في 2023

توقع الصندوق انخفاض أسعار النفط خلال السنوات الثلاث المقبلة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

خفّض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو العالمي لعام 2023، اليوم الثلاثاء، بشكل طفيف مع تباطؤ وتيرة رفع أسعار الفائدة، لكنه حذر من أن تؤدي اضطرابات النظام المالي الحادة إلى خفض الإنتاج إلى مستويات قريبة من الركود.

وذكر صندوق النقد الدولي في أحدث تقرير له عن آفاق الاقتصاد العالمي، أن مخاطر انتشار العدوى في النظام المصرفي جرى احتواؤها من خلال إجراءات سياسية قوية بعد انهيار بنكين أميركيين والاندماج الاضطراري لبنك كريدي سويس. وزادت هذه الاضطرابات من الغموض الناجم عن التضخم الآخذ في الارتفاع والآثار غير المباشرة للحرب الروسية في أوكرانيا.

وقال صندوق النقد الدولي، في مستهل اجتماعات الربيع المشتركة مع البنك الدولي في واشنطن "مع الزيادة الأخيرة في تقلبات الأسواق المالية، زاد عدم اليقين المحيط بآفاق الاقتصاد العالمي".

وأضاف الصندوق "يزداد الغموض ويتحول ميزان المخاطر بقوة لاتجاه نزولي عندما يكون القطاع المالي غير مستقر".

ويتوقع صندوق النقد الدولي الآن أن يبلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي العالمي 2.8%، في عام 2023 و3%، في عام 2024، في تراجع حاد من نمو بلغ 3.4%، في عام 2022 نتيجة لتشديد السياسة النقدية.

وخفض الصندوق توقعات 2023 و2024 بواقع 0.1 نقطة مئوية عن التقديرات الصادرة في يناير/كانون الثاني، ويرجع ذلك جزئيا إلى الأداء الضعيف لبعض الاقتصادات الكبرى، فضلا عن التوقعات بمزيد من التشديد النقدي لمحاربة التضخم المستمر.

وتحسنت توقعات صندوق النقد الدولي للولايات المتحدة بشكل طفيف، مع توقع أن يبلغ النمو 1.6%، في عام 2023 مقابل توقعات بنمو 1.4%، في يناير/كانون الثاني في ظل استمرار قوة سوق العمل.

لكن الصندوق خفض توقعاته لبعض الاقتصادات الكبرى، ومنها ألمانيا التي من المتوقع الآن أن ينكمش اقتصادها 0.1%، في عام 2023 واليابان التي من المتوقع الآن أن تحقق نموا 1.3%، هذا العام بدلا من 1.8%، بحسب توقعات شهر يناير كانون الثاني.

ورفع صندوق النقد الدولي توقعاته للتضخم الأساسي لعام 2023 إلى 5.1%، من 4.5%، في يناير/كانون الثاني، قائلا إنه لم يصل بعد إلى الذروة في العديد من البلدان على الرغم من انخفاض أسعار الطاقة والغذاء.

وقال بيير أوليفييه غورينشا كبير خبراء الاقتصاد في صندوق النقد الدولي للصحفيين "نصيحتنا أن يظل تركيز السياسة النقدية على خفض التضخم".

وأضاف غورينشا في مقابلة مع رويترز أن البنوك المركزية يجب ألا توقف حربها ضد التضخم بسبب مخاطر الاستقرار المالي التي يبدو أنها "جرى احتواؤها إلى حد كبير".

وتوقع صندوق النقد الدولي، انخفاض أسعار النفط الخام بنسبة 24.1% إلى 73.1 دولارا للبرميل في عام 2023، قائلا إن الانخفاض في أسعار النفط سيصل إلى 65.4 دولارا في عام 2026.

وذكر الصندوق في تقريره، أنه في عام 2022 كان متوسط سعر النفط الخام 96.4 دولار للبرميل، وسينخفض في عام 2023 بمقدار 23.3 دولار.

وتابع :"في عام 2024، سينخفض هذا الرقم بنسبة 5.8% أخرى، بينما من المتوقع أن تظل أسعار السلع غير النفطية دون تغيير تقريبا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة