بنوك

"ستاندرد آند بورز": بنوك تركيا وتونس الأكثر عرضة للخطر من تشديد شروط التمويل

توقعت أن تحتفظ البنوك التركية بقدرتها في الحصول على تمويل خارجي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قالت مؤسسة ستاندرد آند بورز غلوبال في تقرير اليوم الاثنين، إن تشديد شروط التمويل العالمية يشكل ضغطا على النظم المصرفية بالأسواق الناشئة، وإن بنوك تركيا وتونس هي الأكثر عرضة للخطر.

وقالت الوكالة إنها تتوقع أن تحتفظ البنوك التركية بقدرتها في الحصول على تمويل خارجي، لكن مع تراجع متوسط في فوائد تمديد القروض ما دامت الحكومة تسيطر على مخاطر ميزان المدفوعات.

وقال محللو الوكالة في مذكرة "نرى أن البنوك التركية معرضة للتأثر بشدة بالمعنويات السلبية في السوق وزيادة الإحجام عن المخاطرة وتراجع السيولة العالمية وارتفاع تكاليف التمويل".

ولا تزال بنوك تركيا أيضا معرضة بشكل كبير للاختلالات الاقتصادية المتراكمة في السنوات الماضية مثل القفزة في أسعار العقارات والسياسة النقدية شديدة التيسير في ظل تضخم مفرط.

وأضافت الوكالة أيضا أن تراجع الليرة التركية يؤثر على الجدارة الائتمانية للشركات التركية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة