اقتصاد روسيا

روسيا ترى فرصة أمام شركاتها لدخول أسواق جديدة من بوابة مصر

الطاقة النووية من أهم مجالات التعاون بين البلدين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال الممثل التجاري الروسي في مصر أليكسي تيفانيان، إن السوق المصرية هي الأكبر في إفريقيا والأكثر تكيفًا مع استيراد المنتجات الجديدة، لذلك فهي توفر فرصة فريدة للشركات الروسية لتسويق السلع والترويج لها في أسواق الدول الإفريقية ودول الشرق الأوسط.

وقال تيفانيان في مقابلة مع وكالة "تاس": "مصر، أولاً وقبل كل شيء، هي السوق الأكثر سعة في إفريقيا، فهي تأتي في المرتبة الثانية بعد نيجيريا وجنوب إفريقيا، والاقتصاد المصري ينمو بسرعة كبيرة".

مادة اعلانية

وأضاف تيفانيان أنه يتم حاليًا تنفيذ العديد من مشاريع البنية التحتية في مصر، بما في ذلك إنشاء عاصمة إدارية جديدة، وكل هذا يتطلب استيراد البضائع، وكثير منها لا يُنتج في مصر على الإطلاق، والاتحاد الأوروبي والصين يعملان بنشاط في هذه السوق، ويمكن لروسيا أن تقدم الكثير".

وأوضح أن "أنجح مجالات التعاون بين روسيا ومصر اليوم هي الطاقة النووية والتجارة في مجال المنتجات الزراعية وصناعة السكك الحديدية".

وتابع "إذا تحدثنا عن الآفاق، فإن التعاون في مجال توطين الإنتاج في مصر له إمكانات كبيرة، وعلى وجه الخصوص، تسهلها المنطقة الصناعية الروسية في منطقة قناة السويس".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.