السودان

الشرطة السودانية: مقر البنك المركزي الرئيسي سليم والحريق المتداول لأحد فروعه

لم يتم الإعلان عن الجهة التي تقف وراء الحريق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قالت الشرطة السودانية إن مقر البنك المركزي الرئيسي سليم وأن الحريق المتداول لأحد فروعه.

كان نشطاء على مواقع التوصل الاجتماعي قد تداولوا صورا لما قالوا إنه اندلاع حريق في البنك المركزي السوداني.

ويوجد المقر الرئيسي للبنك المركزي السوداني في العاصمة الخرطوم.

واندلعت المعارك التي دخلت أسبوعها الثالث، منذ 15 أبريل الجاري، بين قوات الجيش بقيادة الفريق أول عبدالفتاح البرهان وبين قوات الدعم السريع بقيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو المعروف بـ"حميدتي"، بعد أسابيع من التوتر وخلافات بشأن آلية دمج "الدعم السريع" بالقوات المسلحة.

ولم تكشف السلطات الرسمية عن تفاصيل هذا الحريق الذي اندلع صباح اليوم الأحد في مقر البنك المركزي السوداني، عن الجهة التي نفذته.

ولدى بنك السودان المركزي 17 فرعا مقسمة في ولايات السودان المختلفة.

وفي 19 أبريل الجاري، اتهم الجيش السوداني قوات الدعم السريع بتنفيذ عمليات اعتداء ونهب، وأشار في بيان إلى أن "ميليشيا الدعم السريع المتمردة نهبت البنك المركزي فرع شارع البلدية، وأضرمت فيه النيران، قبل أن تطاردها قوات الجيش التي تمكنت من القبض على بعض المسروقات، وهي عبارة عن مبالغ مالية طائلة تم التحفظ عليها لتسلم رئاسة البنك".

وقد أوقعت الحرب مئات القتلى وآلاف الجرحى، بينما نزح حوالي 75 ألف شخص إلى الدول المجاورة مصر وإثيوبيا وتشاد وجنوب السودان وفق مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، فيما تنظم دول أجنبية عمليات إجلاء واسعة.

كانت الأيام القليلة الماضية قد شهدت عمليات سرقه ونهب وتكسير لعدد من البنوك السودانية، منها حريق جزئي لحق بمقر إدارة بنك الجزيرة السوداني الأردني، بالإضافة لسرقة عدد من فروع بنك الخرطوم في عدة مناطق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.