الجنيه المصري

"سيتي غروب" توضح أسباب تأخر الحكومة المصرية في خفض الجنيه

الخطوة تهدد مستهدفات الموازنة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

توقعت مجموعة "سيتي غروب "عدم قيام البنك المركزي المصري بتخفيض قوي آخر لقيمة الجنيه خلال الشهر المقبل.

وأوضحت "سيتي" أن انخفاضا جديدا وحادا في الجنيه قبل نهاية السنة المالية المصرية آخر 30 يونيو المقبل، قد يعرقل هدف الحكومة المتمثل في تحديد عجز الميزانية بنسبة 6.5%واستقرار نسبة الدين العام إلى الناتج المحلي الإجمالي.

وبينما أشارت المشتقات المستخدمة للتحوط من المخاطر أو للمضاربة سابقا إلى اقتراب خفض قيمة العملة المصرية للمرة الرابعة منذ مارس 2022، إلا أن هناك تراجعا في هذه المشتقات خلال الأسبوعين الماضيين، ما يعني تخفيف الرهان على خفض الجنيه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.