اقتصاد

وتيرة إنتاج المصانع والاستهلاك تبرز ضعف تعافي الاقتصاد الصيني بعد كورونا

الناتج الصناعي نما بمعدل أقل من التوقعات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

نما الإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة في الصين بوتيرة أقل من التوقعات في أبريل/نيسان، مما يشير إلى أن الاقتصاد فقد القوة الدافعة في بداية الربع الثاني ويزيد الضغط على الساسة لدعم الانتعاش المتذبذب بعد كوفيد-19.

وأظهرت البيانات الصادرة عن المكتب الوطني للإحصاء أن الناتج الصناعي نما 5.6% في أبريل نسيان مقارنة بالعام السابق، متسارعا من 3.9% في مارس/آذار. لكنه أقل بكثير من التوقعات بزيادة 10.9/ في استطلاع أجرته "رويترز" لآراء محللين رغم أنه يمثل أسرع معدل نمو منذ سبتمبر/أيلول 2022.

مادة اعلانية

قفزت مبيعات التجزئة 18.4% من 10.6% في مارس/آذار، مسجلة أسرع زيادة لها منذ مارس 2021. وكان المحللون يتوقعون نمو مبيعات التجزئة 21%.

وأظهرت بيانات أخرى صدرت الأسبوع الماضي تقلص الواردات في أبريل/نيسان، وتراجعت القروض المصرفية عن المتوقع، مما يشير إلى ضعف الطلب المحلي، الأمر الذي يكثف الضغوط على صانعي السياسات لدعم الانتعاش الاقتصادي مع تعثر النمو العالمي.

وأبقى البنك المركزي الصيني سعر الفائدة دون تغيير أمس الاثنين مثلما هو متوقع، لكن الأسواق تراهن على المزيد من إجراءات التيسير النقدي في الأشهر المقبلة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة