اقتصاد تركيا

البنوك التركية تقلص الإقراض وسط حالة من عدم اليقين قبيل جولة الإعادة

البنوك ترفع الفائدة على قروض الرهن العقاري الشهرية فوق 3%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

ذكر مصرفيون أن البنوك التركية قلصت القروض للأفراد وأجلت قرارات لإقراض شركات في أعقاب لوائح جديدة فرضها البنك المركزي منذ الانتخابات الرئاسية غير الحاسمة يوم الأحد، وقبل جولة الإعادة في 28 مايو/أيار.

وقالوا إن بعض البنوك رفعت الفائدة على قروض الرهن العقاري الشهرية فوق 3%، فيما وصل سعر الفائدة على قروض السيارات إلى 4%.

وأضاف المصرفيون أن أسعار الفائدة الشهرية للقروض الشخصية التي تزيد عن 70 ألف ليرة (3590 دولارا) اقتربت من 5% منذ فرض اللوائح الجديدة.

غير أنهم يؤكدون أن الإقراض بمثل هذا المستوى لمعدلات الفائدة أصبح الآن محدودا للغاية، وأن البنوك لا تقدم القروض إلا عند الضرورة.

والرئيس رجب طيب أردوغان هو الأوفر حظا للفوز في جولة الإعادة، وبالتالي تمديد فترة حكمه التي استمرت عقدين لخمس سنوات أخرى بعد أداء قوي غير متوقع في الجولة الأولى يوم الأحد عندما حصل على أقل بقليل من نسبة 50% اللازمة للفوز مباشرة.

كما فاز حزب العدالة والتنمية الحاكم بزعامة أردوغان وشركاؤه القوميون والإسلاميون بأغلبية برلمانية في انتخابات الأحد.

يشعر المستثمرون بالقلق من انتصار أردوغان لتبنيه سياسات اقتصادية غير تقليدية حدت بالبنك المركزي إلى خفض أسعار الفائدة حتى مع ارتفاع التضخم إلى ما يصل إلى 85% العام الماضي، مما أدى لتفاقم أزمة تكلفة المعيشة لملايين الأتراك.

وبلغ معدل التضخم السنوي 43.7% في أبريل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.