اقتصاد

المبادلات التجارية بين المغرب وإسرائيل ترتفع في الربع الأول

بنسبة 150% مقارنة بالفترة ذاتها من 2023

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أظهر تقرير حديث أن المبادلات التجارية بين المغرب وإسرائيل عرفت تطورا ملحوظا منذ استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين أواخر عام 2020، إذ بلغت قيمة هذه المبادلات حوالي 29 مليون دولار خلال شهر أبريل/نيسان الماضي، مسجلة ارتفاعا بأكثر من 150% مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2022.

وحسب معطيات "معهد السلام لاتفاقيات أبراهام"، فقد سجلت قيمة المبادلات التجارية بين البلدين خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري زيادة تقدر بـ150% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، لتبلغ حوالي 29 مليون دولار.

المصدر نفسه نقل عن وزير الاقتصاد والصناعة الإسرائيلي، نير بركات، أن "المعرض الدولي للفلاحة بمكناس ومؤتمر المرأة بمراكش شكلا فرصة لتحقيق تقارب اقتصادي مغربي إسرائيلي، توج بالتخطيط لفتح بعثة اقتصادية إسرائيلية بالمغرب خلال الأشهر المقبلة"، وفق ما نشرته "هسبريس" المغربية.

وأورد المصدر أن "تحسين إجراءات الحصول على التأشيرات من شأنه أن يوسع حركة الأفراد ويؤدي إلى نمو اقتصادي عن طريق تمكين الشراكات التجارية والاقتصادية الإقليمية".

وبالنسبة للنشاط السياحي بين البلدين، كشفت الوثيقة ذاتها أن 1400 مواطن مغربي زاروا إسرائيل خلال الأشهر الأولى من السنة الجارية، ضمنهم 200 زاروها في شهر أبريل/نيسيان الماضي، أي بنسبة زيادة تصل إلى 100% مقارنة بالأشهر الأربعة الأولى من سنة 2022، مشيرة إلى أن "تسهيلات السفر رفعت من عدد الوافدين على إسرائيل من الدول الموقعة على اتفاقيات أبراهام".

مقابل ذلك، كشفت البيانات نفسها أن أكثر من 51550 مواطنا إسرائيليا زاروا المغرب خلال الأشهر الأربعة الأولى من السنة الجارية، بزيادة تجاوزت 115% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، منهم 15325 زاروا المغرب خلال أبريل/نيسان الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.