روسيا و أوكرانيا

دراسة: استعادة أوكرانيا لقوتها في قطاع الزراعة قد يستغرق 20 عاماً

أوكرانيا هي من أكبر دول العالم التي تزرع وتصدر القمح والذرة وبذور وزيوت دوار الشمس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال مركز أبحاث في كييف إن تعافي الإنتاج الزراعي في أوكرانيا من تداعيات الغزو الروسي الشامل يمكن أن يتطلب 20 عاما أو أكثر بالنسبة لبعض القطاعات.

وأوكرانيا هي من أكبر دول العالم التي تزرع وتصدر القمح والذرة وبذور وزيوت دوار الشمس، لكن إنتاجها تراجع بشكل حاد منذ بدء الحرب في فبراير/شباط 2022.

وقالت كلية كييف للاقتصاد في تقرير "وفقا لنتائج النمذجة، لن تصل بعض القطاعات إلى مستويات ما قبل الحرب حتى بعد 7 أعوام من السلام".

وأضافت أنه من المتوقع أن تتعافى مجالات من الإنتاج الزراعي مثل دوار الشمس والشعير والقمح بحلول عام 2040، بينما من المتوقع أن يتعافى إنتاج الذرة والجاودار (الشيلم) والشوفان وبذور الشلجم بحلول عام 2050.

وذكر التقرير "هذا يعني أن الأمر يحتمل أن يستغرق 20 عاما حتى تستعيد أوكرانيا قوتها في الزراعة بعد الدمار الذي تسبب فيه العدوان العسكري الروسي".

وقالت وزارة الزراعة الأوكرانية إن حصاد الحبوب والبذور الزيتية في عام 2021 قبل الغزو بلغ 106 ملايين طن لكن الإنتاج قد ينخفض ​​إلى نحو 65 مليون طن في عام 2023.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.