التغير المناخي

"الأمم المتحدة" تؤيد فكرة إدخال ضريبة الكربون للشحن البحري

غوتيريش يطالب الدول المطلة على بحار بالاتفاق على مسار لقطاع النقل البحري لخفض انبعاثاتها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم الاثنين، الدول المطلة على بحار إلى الاتفاق على مسار لقطاع النقل البحري لخفض انبعاثاتها الضارة بالمناخ إلى الصفر بحلول منتصف القرن على أبعد تقدير.

جاء نداء غوتيريش في بداية اجتماع للمنظمة البحرية الدولية في لندن يُنظر إليه على أنه مفتاح للمساعدة في تحقيق الهدف الدولي المتمثل في الحد من الاحتباس الحراري، بحيث لا يتجاوز 1.5 درجة مئوية (2.7 فهرنهايت).

قال غوتيريش:"الشحن البحري الذي يمثل ما يقرب من 3% من الانبعاثات العالمية، سيكون حيويا"، وفق ما نقلته وكالة "أسوشييتد برس".

وحث المندوبون على الاتفاق على استراتيجية جديدة لغازات الاحتباس الحراري للشحن البحري تتضمن "أهدافا طموحة تستند إلى العلم وتبدأ عام 2030 - بشأن كل من التخفيضات المطلقة للانبعاثات واستخدام الوقود النظيف".

والهدف الحالي للمنظمة البحرية الدولية هو أن تخفض صناعة الشحن انبعاثاتها بمقدار النصف على الأقل من عام 2008 إلى عام 2050.

قال غوتيريش إن الأهداف الجديدة يجب أن تشمل جميع انبعاثات غازات الاحتباس الحراري التي تسببها الصناعة وأيد فكرة إدخال ضريبة الكربون للشحن البحري.

أشار نشطاء إلى أن الأموال المتولدة من فرض ضريبة على الانبعاثات يمكن استخدامها لمساعدة الدول الفقيرة في معالجة تغير المناخ، على الرغم من أن الصناعة تريد الأموال لتوجيهها نحو تطوير التقنيات النظيفة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.