اقتصاد

دولة خليجية تعتزم السماح للشركات الأجنبية بالعمل دون وكيل محلي

إجراء تعديل تشريعي يسمح للشركات الأجنبية بفتح فروع لها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

يسعى مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) لإجراء تعديل تشريعي يسمح للشركات الأجنبية بفتح فروع لها في الكويت وممارسة أنشطتها مباشرة دون وكيل محلي، بما فيها المنافسة على المناقصات الحكومية.

وقال مقرر لجنة الشؤون المالية والاقتصادية في مجلس الأمة، عبدالوهاب العيسى، إن اللجنة أقرت اليوم الأحد مشروع قانون يُلغى شرط الوكيل المحلي لعمل الشركات الأجنبية في البلاد "انتصارا لمبادئ الاقتصاد الحر والحرية التجارية".

وأضاف العيسى في تصريح صحافي أن التعديل التشريعي يهدف لفتح باب المنافسة بين الشركات سعيا لجودة الخدمات المقدمة للجمهور وخفض الأسعار.

ويحتاج المشروع لموافقة مجلس الأمة.

وطبقا لقانون التجارة المعمول به حاليا، فإنه لا يجوز لشركة أجنبية إنشاء فرع لها في الكويت ولا أن تباشر أعمالا تجارية إلا عن طريق وكيل محلي.

وخلال السنوات القليلة الماضية، تصاعدت الانتقادات لمبدأ "الوكيل المحلي" لاسيما بين نواب المعارضة الذين يعتبرون أن هذا الشرط أدى إلى تردي الخدمات وتحقيق بعض الوكلاء المحليين أرباحا غير مستحقة.

وقال العيسى إن التعديل الجديد لا يعني إلغاء الوكالات القائمة ولكنه سيمنح الشركات الأجنبية الحق في العمل بشكل مباشر في الكويت أو مواصلة العمل مع وكلائها المحليين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.