الفيدرالي

الفيدرالي الأميركي يرفع أسعار الفائدة ويترك الباب مفتوحا لزيادة أخرى

إلى نطاق 5.25% و5.5% لتصل إلى أعلى مستوياتها منذ 22 عاما

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية، اليوم الأربعاء، لتبلغ بذلك أعلى مستوياتها في 22 عاما، وعزا ذلك لاستمرار ارتفاع التضخم.

وحدد البنك سعر الفائدة الرئيسي لليلة واحدة عند نطاق 5.25% إلى 5.5%. وترك البيان المصاحب للإعلان الباب مفتوحا لزيادة أخرى.

وقال البيان "لجنة (السوق المفتوحة الاتحادية) ستواصل تقييم معلومات إضافية وتأثيرها على السياسة النقدية" مستخدما لغة لم تتغير كثيرا عن المستخدمة في بيان يونيو/حزيران وتترك الخيارات مفتوحة أمام البنك.

كان المركزي الأميركي بعدما رفع معدّلات الفائدة عشر مرات متتالية اعتبارا من مارس/آذار 2022، صوّتت لجنة تحديد معدّلات الفائدة في الاحتياطي الفيدرالي في يونيو 2023، لصالح الإبقاء على معدّلات الفائدة الحالية التي تتراوح بين 5 و5.25 %.

وبدأ مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي اجتماعا للسياسة النقدية أمس الثلاثاء وينتهي اليوم، مع توقعات برفع الفائدة 25 نقطة أساس.

واستبعد عدد من مستثمري السندات الأميركية إعلان الفيدرالي التوقف عن رفع الفائدة بشكل نهائي، لأن هذا القرار يعتمد على ظهور بيانات تدعم هذا السيناريو في الأشهر القادمة، بحسب "فايننشال تايمز".

فيما أشار "كريستوفر وولر- Christopher Waller "عضو مجلس الاحتياطي الفيدرالي، وأحد المناصرين لسياسة التشديد النقدي، إلى احتمال التوقف عن رفع الفائدة مرة أخرى بحلول اجتماع سبتمبر المقبل في حال انخفاض مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة معقولة قبل الاجتماع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.