الفيدرالي

"جي بي مورغان" يتوقع زيادة أخيرة لأسعار الفائدة الأميركية ثم التوقف لفترة

القرار من شأنه أن يؤدي إلى ارتفاع مؤشر "S&P" بما يتراوح بين 0.25% إلى 0.75%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

توقع بنك "جي بي مورغان"، أن النتيجة الأكثر ترجيحاً لاجتماع الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع والتي تشير إلى زيادة الفائدة بـ25% ومن ثم التوقف عند هذا المستوى لفترة.

وقال البنك إن هذا القرار من شأنه أيضا أن يؤدي إلى ارتفاع مؤشر "S&P" بما يتراوح بين 0.25% إلى 0.75%.

لكن في المقابل، أوضح "جي بي مورغان"، أنه في حال استمرار الفيدرالي برفع الفائدة دون توقف، هذا قد يؤدي إلى تراجع مؤشر "S&P"بنحو 1%.

وبدأ مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي اجتماعا للسياسة النقدية أمس الثلاثاءو ينتهي اليوم، مع توقعات برفع الفائدة 25 نقطة أساس.

واستبعد عدد من مستثمري السندات الأميركية إعلان الفيدرالي التوقف عن رفع الفائدة بشكل نهائي، لأن هذا القرار يعتمد على ظهور بيانات تدعم هذا السيناريو في الأشهر القادمة، بحسب "فايننشال تايمز".

فيما أشار "كريستوفر وولر- Christopher Waller "عضو مجلس الاحتياطي الفيدرالي، وأحد المناصرين لسياسة التشديد النقدي، إلى احتمال التوقف عن رفع الفائدة مرة أخرى بحلول اجتماع سبتمبر المقبل في حال انخفاض مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة معقولة قبل الاجتماع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة