تضخم

التضخم في أميركا يسجل 3.2% خلال شهر يوليو.. أقل من التوقعات

التوقعات كانت 3.3%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

ارتفع معدل التضخم الرئيسي في الولايات المتحدة الأميركية في يوليو بشكل طفيف عن يونيو، مما عزز موقف مجلس الاحتياطي الفيدرالي في إبقاء أسعار الفائدة ثابتة في اجتماعه القادم خلال سبتمبر.

أفاد مكتب إحصاءات العمل يوم الخميس أن مؤشر أسعار المستهلك (CPI) ارتفع بنسبة 0.2% من يونيو إلى يوليو، مما أدى إلى زيادة قدرها 3.2% على أساس سنوي، ارتفاعا من المعدل السنوي البالغ 3% في يونيو. من غير المرجح أن يكون الارتفاع الطفيف في المعدل السنوي الرئيسي مهمًا للسوق بقدر ما كان التضخم في يوليو 2022 ضعيفًا بشكل غير عادي.

ارتفع معدل التضخم الأساسي، الذي يستبعد مكونات الغذاء والطاقة المتقلبة، بنسبة 0.2% خلال يوليو، وهو نفس معدل الشهر السابق. وكان الرقم السنوي 4.7%، وهي وتيرة أبطأ من يونيو.

كانت الأرقام الشهرية للتضخم العام والأساسي متوافقة مع توقعات "وول ستريت"، في حين كانت الأرقام السنوية أقل من التوقعات.

بعد بلوغ الذروة عند مستوى 9.1% في الصيف الماضي، كانت أرقام التضخم الرئيسية تقترب أكثر من هدف بنك الاحتياطي الفيدرالي البالغ 2%. مع ذلك، ظل التضخم الأساسي مرتفعًا، مما زاد من الضغط على البنك المركزي الأميركي للإبقاء على أسعار الفائدة مرتفعة لفترة أطول.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة