تكنولوجيا

"مايكروسوفت": هجوم إلكتروني على تايوان من قراصنة مقرّهم الصين

لأغراض التجسس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قامت مجموعة من المقرصنين يطلق عليها اسم "فلاكس تايفون" وتتخذ من الصين مقرًّا لها، بهجوم إلكتروني على عشرات الوكالات الحكومية والمصانع الرئيسية في تايوان لأغراض التجسس، بحسب ما أفادت شركة "مايكروسوفت" للمعلوماتية والبرمجيات.

وقالت "مايكروسوفت" إن مجموعة "فلاكس تايفون تنشط منذ منتصف العام 2021 واستهدفت وكالات حكومية وتعليمية ومصانع استراتيجية، بالإضافة إلى منظمات لتكنولوجيا المعلومات في تايوان"، مؤكّدةً أن "مقرّها الصين".

وتتهم تايبيه بكين بالتجسس عليها بواسطة الهجمات السيبيرانية على الشبكات الحكومية. وتعتبر الصين جزيرة تايوان ذات الحكم الذاتي الديمقراطي جزءا من أراضيها وتصر على وجوب استعادتها، بالقوة إذا لزم الأمر.

وتشير العمليات التي سجّلتها "مايكروسوفت" إلى نيّة لدى المقرصنين "بالتجسس والحفاظ على إمكانية الوصول إلى (بيانات) مجموعة واسعة من الشركات لأطول فترة ممكنة".

إنما، على الرّغم من ذلك، لم ترَ مايكروسوفت أن "فلاكس تايفون" تنتقل إلى مرحلة تنفيذ "الأهداف النهائية لحملة" التجسس.

ولفتت المجموعة الأميركية إلى "ضحايا" آخرين لمجموعة "فلاكس تايفون" ليس فقط في تايوان إنما في جنوب شرقي آسيا أيضًا وأميركا الشمالية وإفريقيا.

وذكرت الشركة العملاقة في يوليو أن قراصنة يسعون للحصول على معلومات استخباراتية اخترقوا حسابات البريد الإلكتروني لبعض الوكالات الحكومية الأميركية، في حين نقلت صحيفة "واشنطن بوست" آنذاك عن مسؤولين أميركيين قولهم إن بريدي ريموندو ووزارة الخارجية كانا من بين تلك التي تعرضت للاختراق.

ونسب ذاك الهجوم لمجموعة "ستورم- 0558" المتخصصة بـ"التجسس وسرقة البيانات".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.