اقتصاد أميركا

دولة آسيوية توقع شراكة استراتيجية مع أميركا في مجال أشباه الموصلات

أثناء زيارة الرئيس الأمير الأميركي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

وقعت الولايات المتحدة الأميركية وفيتنام شراكة واسعة في مجال أشباه الموصلات، بحسب بيان صدر الأحد على هامش زيارة الرئيس الاميركي جو بايدن لهذا البلد.

وأورد البيان أن الهدف هو "تطوير قدرات فيتنام على هذا الصعيد لصالح الصناعة الأميركية، مشيدا بقدرة هذا البلد في جنوب شرق آسيا على أداء دور أساسي في تأمين سلاسل توريد متينة لأشباه الموصلات".

وبدأ الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم الأحد، زيارة إلى فيتنام التي تتطلع إلى تعزيز التجارة بشكل كبير مع الولايات المتحدة، فيما يعكس إعادة تشكيل العلاقات عبر آسيا في ظل التنافس المحموم مع الصين.

ورفعت فيتنام الولايات المتحدة إلى مرتبة الشريك الاستراتيجي الشامل، مثلما هو الحال مع الصين وروسيا، ويشير منح الولايات المتحدة نفس الوضع إلى أن فيتنام تريد حماية صداقاتها، في حين تبحث الشركات الأميركية والأوروبية عن بدائل للمصانع الصينية.

قال بايدن الشهر الماضي إن فيتنام لا تريد تحالفا دفاعيا مع الولايات المتحدة، "لكنها تريد علاقات لأنها ترغب في أن تعرف الصين أنها ليست وحيدة"، وأنه يمكنها اختيار علاقاتها الخاصة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.