بريكس

"فنزويلا" تسعى للحصول على دعم الصين للانضمام إلى "بريكس"

رئيسها بدأ زيارة إلى الصين يوم الجمعة الماضي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

اعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي يزور الصين أنه يسعى للحصول على دعم بكين للانضمام إلى مجموعة بريكس.

وفي حديث السبت لوكالة أنباء الصين الجديدة قال مادورو إن هدفه هو ضمان "انضمام فنزويلا إلى مجموعة بريكس بدعم من الصين وجميع الدول".

وأضاف أن بكين يمكنها أن تساهم في انضمام "دولة تمتلك أكبر احتياطي نفط في العالم"وفق "فرانس برس".

وتابع مادورو "يمكن تعريف مجموعة بريكس الموسعة بأنها المحرك الكبير لتسريع ولادة عالم جديد، عالم من التعاون يحظى فيه الجنوب في العالم بنفوذ طاغٍ".

وأضاف "تعمل دول بريكس لتسريع عملية وقف التعامل بالدولار في العالم وتأسيس نظام مالي دولي جديد ونظام اقتصادي جديد عادل".

وقررت دول بريكس (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا) في آب/أغسطس ضم ستة أعضاء جدد في 2024 منها إيران والسعودية ومصر والإمارات والأرجنتين وإثيوبيا.

ووصل مادورو إلى الصين الجمعة في أول زيارة دولة له منذ عام 2018، والتي تستمر حتى الخميس، وتقيم الصين علاقات وثيقة مع مادورو المعزول على الساحة الدولية.

وتعد بكين أحد الدائنين الرئيسيين لفنزويلا التي تقلص إجمالي الناتج الداخلي لديها بنسبة 80% خلال 10 سنوات تحت تأثير الأزمة الاقتصادية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.