اقتصاد أميركا

التضخم الأساسي في أميركا يرتفع خلال أغسطس متخطياً التوقعات

فيما تباطأ تضخم أسعار المستهلكين متماشياً إلى 4.3%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

سجل التضخم أكبر زيادة شهرية له هذا العام في أغسطس، حيث واجه المستهلكون ارتفاع أسعار الطاقة ومجموعة متنوعة من العناصر الأخرى.

وارتفع مؤشر أسعار المستهلك، الذي يقيس التكاليف عبر مجموعة واسعة من السلع والخدمات، بنسبة 0.6% خلال الشهر، وارتفع بنسبة 3.7% على أساس سنوي. وكان الاقتصاديون الذين شملهم استطلاع داو جونز يتوقعون زيادات بنسبة 0.6% و3.6% على التوالي.

مع ذلك، باستثناء المواد الغذائية والطاقة المتقلبة، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي بنسبة 0.3% و4.3% على التوالي، مقابل التقديرات البالغة 0.2% و4.3%. يركز مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي بشكل أكبر على الأمور الأساسية لأنها توفر مؤشرًا أفضل حول الاتجاه الذي يتجه إليه التضخم على المدى الطويل.

فيما تراجع التضخم الأساسي في أميركا، من 4.7% إلى 4.3% في أغسطس على أساس سنوي، بما يتماشى مع التوقعات.

ويتوقع مسؤولو بنك الاحتياطي الفيدرالي الحصول على مزيد من التخفيف بشأن تكاليف المأوى، الأمر الذي سيساعد على خفض معدل التضخم. ومع ذلك، وبسبب وجود خلل في الطريقة التي يتم بها حساب هذه التكاليف في مؤشر أسعار المستهلكين، فإن التحول الكبير في الأسعار قد يستغرق عدة أشهر أو أكثر حتى يظهر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة