اقتصاد بريطانيا

"ليز تراس" تحض الحكومة البريطانية على خفض الضرائب لدعم النمو

بعد تسبب سياساتها في اضطراب الأسواق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

حضت رئيسة الوزراء البريطانية السابقة المحافظة ليز تراس الاثنين الحكومة على إقرار تخفيضات ضريبية من أجل دعم النمو الاقتصادي، بعد نحو عام على تسبب سياستها باضطرابات في الأسواق وضعت البلاد على شفير انهيار مالي.

ودافعت ليز تراس في خطاب عن نهجها منتقدة "25 عاما من إدارة الاقتصاد بالتراضي"، ما تسبب على حد قولها بركود اقتصادي، ووصفت خصومها بأنهم "تحالف أعداء للنمو".

وقالت تراس في كلمة أمام معهد "إنستيتيوت فور غوفرنمنت" للدراسات السياسية "أعتقد أنه من المهم أن نفهم ذلك وأن نُسقط هذا التراضي في إدارة الاقتصاد، إذا أردنا تفادي مشاكل أكبر في المستقبل"وفق "فرانس برس".

وألقت كلمتها في وقت لا تزال بريطانيا تشعر بتبعات ولايتها القصيرة والفوضوية، مشددة الضغط على خلفها ريشي سوناك مع اقتراب الانتخابات العام المقبل.

وتسببت حكومتها قبل عام بانهيار الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوياته التاريخية، بطرحها مشروع ميزانية ينص على نفقات كبرى بدون تخصيص تمويل لها، بررتها تراس بضرورة تحفيز النمو.

واضطر بنك إنجلترا إلى التدخل بصورة عاجلة لحماية الاستقرار المالي للبلاد، ودُفعت تراس إلى الاستقالة بعد ستة أسابيع فقط في منصبها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.