اقتصاد الصين

تراجع ثقة الشركات الأميركية بالاستثمار في الصين

سعي متزايد لنقل أعمالها إلى الخارج

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

جاء في تقرير لغرفة التجارة الأميركية في شنغهاي نشر اليوم الثلاثاء، أن تفاؤل الشركات الأميركية العاملة في الصين عند أدنى مستوى وهي تسعى بشكل متزايد إلى نقل استثمارات إلى خارج هذا البلد.

وقالت غرفة التجارة: "2023 كان يفترض أن يكون عام انتعاش الثقة والتفاؤل بالنسبة إلى المستثمرين بعد اضطرابات استمرت سنوات والقيود المرتبطة بكوفيد".

وأضاف البيان المستند إلى استطلاع أجري لدى الشركات في يونيو/حزيران "تعتبر الشركات الأميركية في الصين أن الانتعاش لم يتكرس وأجواء بيئة الأعمال استمرت بالتدهور".

وأضاف المصدر نفسه أن تباطؤ النمو والتوترات الجيوسياسية تؤثر سلبا على المستثمرين. وتلقي التوترات بين بكين وواشنطن بثقلها الكبير على الشركات الأميركية في الصين.

ورغم التخلي نهاية العام 2022 عن سياسة "صفر كوفيد" التي اعتمدتها بكين لفترة طويلة، يبقى الاستهلاك ضعيفا في حين تعرقل أزمة قطاع العقارات وضعف الطلب على الصادرات الصينية، الانتعاش الاقتصادي.

وبذلك تكون ثقة الشركات المستطلعة آراؤها بشأن السنوات الخمس المقبلة الأضعف التي تسجل في إطار هذا التقرير على الإطلاق، مع تأكيد 52% من الشركات فقط أنها تتوقع آفاقا إيجابية أي بتراجع ثلاث نقاط مئوية مقارنة بالعام 2022.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.