أميركا والصين

وزارة الخزانة الأميركية تدشن مجموعتي عمل اقتصادية ومالية مع الصين

أكدت أنها تهدف إلى توفير منصة ثابتة للاتصالات السياسية بين أكبر اقتصادين في العالم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قالت وزارة الخزانة الأميركية، اليوم الجمعة، إنها ستدشن رسميا مجموعتي عمل جديدتين بين الولايات المتحدة والصين لتناول المسائل الاقتصادية والمالية بهدف توفير منصة ثابتة للاتصالات السياسية بين أكبر اقتصادين في العالم.

وأضافت الوزارة في بيان أن مجموعتي العمل "ستعقدان اجتماعات منتظمة" وسترفعان تقاريرهما إلى وزيرة الخزانة جانيت يلين ونائب رئيس الوزراء الصيني خه لي فنغ.

وستضم مجموعة العمل الاقتصادية وزارة الخزانة الأميركية ووزارة المالية الصينية، في حين ستتألف مجموعة العمل المالية من وزارة الخزانة وبنك الشعب الصيني.

وجاء تشكيل المجموعتين بعد زيارة قامت بها يلين لبكين في يوليو/تموز حيث التقت مع خه وغيره من كبار المسؤولين لإعادة الاتصالات بشأن القضايا الاقتصادية والمالية بعد سنوات من تدهور العلاقات.

وقالت يلين على منصة إكس، تويتر سابقا، إن مجموعتي العمل "ستعملان كمنتديات مهمة للتعبير عن المصالح والمخاوف الأميركية وتعزيز المنافسة الاقتصادية الصحية بين بلدينا مع توفير فرص متكافئة للعمال والشركات الأميركية ودعم التعاون (لمواجهة) التحديات العالمية".

وأضافت "من المهم أن نتحدث، خاصة عندما نختلف".

وأصدرت وزارة المالية الصينية وبنك الشعب الصيني‭‭ ‬‬بيانين أكدا فيهما إنشاء مجموعتي العمل الاقتصادية والمالية، لكنهما لم يقدما تفاصيل تذكر سوى القول إنهما تهدفان إلى تعزيز الاتصال والتعاون بشأن القضايا الاقتصادية والمالية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة