اقتصاد

وزير المالية: إسرائيل تعدل ميزانيتها وحرب غزة تكلف 246 مليون دولار يوميا

قال متحدثا عن تخفيض ستاندرد آند بورز: "أمر مثير للقلق"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش اليوم الأربعاء، إن ميزانية 2023-2024 "لم تعد مناسبة" بسبب حرب غزة وسيجري تعديلها.

ولم يبد الوزير انزعاجاً من تخفيض ستاندرد آند بورز للتوقعات الخاصة بإسرائيل إلى "سلبية".

وقال سمويتريتش في مقابلة مع إذاعة الجيش إنه لم يقيم بعد التكاليف غير المباشرة على الاقتصاد الذي دخل حالة شلل جزئي بفعل التعبئة الجماعية لجنود الاحتياط والهجمات الصاروخية الفلسطينية المكثفة، وقدر التكلفة المباشرة للحرب بمليار شيكل (246 مليون دولار) يوميا، وفق ما نقلته "رويترز".

ووصف سموتريتش خفض ستاندرد اند بورز للتوقعات إلى "سلبية" من "مستقرة" أمس الثلاثاء بأنه "مثير للقلق"، لكنه قال إنه لا يتوقع
أن يحدث عجزا كبيرا في إسرائيل برغم الأزمة.

وأشاد سموتريتش بأمير يارون محافظ بنك إسرائيل المركزي لأنه "لا يدخر جهدا في عمله"، وكان من المقرر أن يتنحى يارون لكنه مدد
ولايته بسبب الأزمة. لكن سموتريتش لم يجب عما إذا ينبغي إبقاء يارون رسميا في منصبه أم لا.

وخفضت وكالة ستاندرد آند بورز، النظرة المستقبلية لتصنيف إسرائيل إلى سلبية، نظراً لانتشار مخاطر الحرب مع حماس على نطاق أوسع، ليصبح تأثيرها أكثر وضوحًا على اقتصاد إسرائيل مما كان متوقعا، وأكدت الوكالة تصنيف إسرائيل عند AA-، وهي رابع أعلى درجة.

يأتي ذلك فيما وضعت وكالة موديز الأسبوع الماضي، تصنيف ديون إسرائيل قيد المراجعة لخفض التصنيف، ووضعت وكالة فيتش التصنيف الائتماني للبلاد تحت المراقبة السلبية، بسبب الصراع الحالي، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.