اقتصاد تركيا

"المركزي" التركي يرفع توقعاته للتضخم ويتوقع وصوله لذروة تصل إلى 75%

أركان: أتوقع أن يبدأ تراجع معدل التضخم في النصف الثاني من العام المقبل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

قالت محافظة البنك المركزي التركي حفيظة غاية أركان اليوم الخميس إن البنك رفع توقعاته لمعدل التضخم بنهاية العام إلى 65% من 58% كما رفع توقعاته للتضخم بنهاية 2024 إلى 36% من 33%.

وأشارت إلى أنها تتوقع أن يبدأ تراجع معدل التضخم في النصف الثاني من العام المقبل.

ووصل التضخم لذروة 24 عاما العام الماضي مسجلا 85% وعاد للارتفاع مجددا في الأشهر القليلة الماضية مع تراجع الليرة للعام الثالث على التوالي إثر اتباع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لسياسة غير تقليدية وتقليل أسعار الفائدة على الرغم من ارتفاع الأسعار.

ورفع المركزي لأسعار الفائدة بمقدار 2650 نقطة أساس إلى 35% في تراجع عن السياسة السابقة بعدم رفعها وذلك منذ تولت أركان المنصب في يونيو/حزيران في إطار تغير أوسع نطاقا في السياسات صوب نهج أكثر تقليدية منذ انتخابات مايو/أيار.

وقالت أركان في خطاب "السيطرة على التضخم المرتفع والمتقلب ستكون عملية طويلة وصعبة. سنواصل استخدام كل الأدوات المتاحة بطريقة حاسمة لنتأكد من تراجع التضخم".

وأضافت في مؤتمر صحفي قدمت فيه تقرير البنك المركزي الفصلي عن التضخم أن تراجعه سيبدأ بعد أن يصل إلى ذروة تتراوح بين 70% و75% في مايو/أيار وأن التشديد النقدي سيستمر لحين تحقق تحسن ملحوظ في التضخم.

ذكرت أركان أن توقع البنك لتضخم أسعار المستهلكين السنوي لنهاية 2025 أصبح 14% بعدما كان 15%.

كما أشارت إلى أن توقعات التضخم ما زالت محفوفة بالمخاطر مع تقلبات بالغة في أسعار النفط بسبب المخاطر الجيوسياسية.

وجرى تداول الليرة عند 28.3460 للدولار في الساعة 09:21 بتوقيت غرينتش دون تغير يذكر في اليوم. وفقدت الليرة 33% من قيمتها حتى الآن هذا العام.

وفي الأسبوع الماضي رفع المركزي أسعار الفائدة بمقدار 500 نقطة أساس إلى 35% وذلك في تشديد نقدي كبير للشهر الثالث على التوالي في إطار تكثيف جهوده لكبح التضخم الذي سجل 61.5% في سبتمبر/أيلول.

وقالت أركان إن ارتفاع التضخم في البلاد مدفوع بصدمات كبيرة تحدث في وقت متزامن لكن تأثيرها على التضخم اكتمل إلى حد كبير. وأضافت أن البنك يحافظ على استهداف نسبة تضخم تبلغ 5% على المدى المتوسط.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة