اقتصاد السعودية

الفضلي: السعودية تستورد ما قيمته 20 مليار دولار من المنتجات الغذائية سنويا

أكد أن المملكة بإمكانها إنتاج ما يصل إلى 700 ألف طن من الثروة السمكية سنويا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

كشف وزير البيئة والمياه والزراعة، عبد الرحمن الفضلي، أن السعودية تستورد ما قيمته 20 مليار دولار من المنتجات الغذائية سنويا.

وقال الفضلي، خلال المؤتمر الاقتصادي السعودي العربي الإفريقي المنعقد حاليا في الرياض، إن المملكة بإمكانها إنتاج ما يصل إلى 700 ألف طن من الثروة السمكية سنويا بسبب موقعها الاستراتيجي.

وتابع: "دول الخليج تستورد بما قيمته 40 مليار دولار من المنتجات الغذائية، فيما تستورد دول شمال إفريقيا بنحو 60 مليار دولار، وموقع المملكة يعطيها ميزة نسبية لتوفير العديد من الفرص الاستثمارية".

"لدينا العديد من الأنظمة والتشريعات المحفزة للاستثمارات، ولدينا صندوق التنمية الزراعي يقرض نحو 8 مليارات ريال سنويا بالمقارنة بنحو 500 مليون ريال قبل 7 سنوات وهو مؤشر على جاذبية القطاع"، بحسب الفضلي.

وأضاف وزير البيئة والمياه والزراعة، أنه يوجد بالمملكة فرص لإنشاء تحالفات عالمية في قطاعات الأغذية، لتصبح مركزا لاستيراد السلع الغذائية ومعالجتها لإعادة تصديرها.

وأشار إلى المملكة تستهدف زيادة إنتاجها من الدواجن واللحوم والخضراوات والفاكهة، مضيفا: "نحن لا نعيق التصدير أو الاستيراد في المملكة".

وانطلق المؤتمر اليوم الخميس في الرياض، بحضور عدد من المسؤولين في المملكة والدول العربية والإفريقية، وقادة المال والأعمال والاستثمار من القطاعين الحكومي والخاص، والاتحادات التجارية، والمنظمات الدولية، والشخصيات البارزة في الأوساط الأكاديمية ومراكز الفكر، لبحث العلاقات وفرص التعاون المشتركة، حاملاً معه جملةً من الجلسات الثرية والفرص الاستثمارية.

وبدأ المؤتمر أعماله بكلمة افتتاحية لوزير المالية السعودي محمد بن عبدالله الجدعان، تبدأ معها وقائع الجلسات الثرية بانطلاقة الجلسة الأولى بعنوان "الوصول إلى الطاقة.. بناء شراكات طاقة مستدامة"، التي ستناقش تعزيـز الشراكات بيـن المملكة وإفريقيا في قطاع الطاقـة لتسـريع التنميـة المستدامة؛ تليها الجلسة الثانية التي تسلط الضوء على أهمية الجهود المشتركة بين المملكة وإفريقيا لدفع مستقبل اقتصادي مستدام وتأتي بعنوان "الاستثمار في المستقبل".

وسيقدم المؤتمر في جلسته الثالثة التي تأتي بعنوان "تعزيز أطر التعاون لضمان الأمن الغذائي للمنطقة والعالم" منظورًا شاملًا للمشهد الزراعي وإمكانياته وتحدياته والأمـن الغذائي فـي المملكـة وإفريقيا؛ ومن ثم سيناقش المؤتمر أهمية المعرفة والمهارات والقدرات لدى الشباب في النمو الاقتصادي وأثرها على زيادة الإنتاجية وارتفاع مستوى الدخل، وذلك خلال الجلسة الرابعة التي تأتي بعنوان "رأس المال البشري — مفتاح النمو الاقتصادي".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة