الشرق الأوسط

فايننشال تايمز: تعطيل آلاف الشركات وقطاعات إسرائيلية بأكملها تغرق

شركات تطلب من العملاء المساعدة المالية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أحدثت الحرب التي شنتها إسرائيل ضد حماس موجات من الصدمات في اقتصادها الذي يبلغ حجمه 488 مليار دولار، مما أدى إلى تعطيل الآلاف من الشركات وإغراق قطاعات بأكملها في الأزمة.

طلبت شركات محلية، بحسب تقرير لـ"فايننشال تايمز"، لمساعدات مالية والتبرعات من قبل العملاء لإنقاذها من الانهيار.

وقال مدير العمليات في "أطلس" للفنادق، ليئور ليبمان: "طلبنا من الموردين ومن لهم علاقات بنا في الخارج وموظفينا المساعدة". وأضاف أن الرسالة كانت صارخة: "إذا لم نتمكن من تمويل أنفسنا، فسوف تنهار الشركة".

وتعتبر الإجراءات التي كشف عنها نتنياهو وسموتريش الأسبوع الماضي أكثر سخاء من الحزمة السابقة التي أثارت انتقادات من مجموعات الأعمال. وبموجب الأحكام الجديدة، ستدعم الحكومة الشركات التي انخفضت إيراداتها الشهرية بأكثر من 25% بسبب الحرب، من خلال تغطية ما يصل إلى 22% من تكاليفها الثابتة و75% من فاتورة أجورها، من بين خطوات أخرى.

قال بنك إسرائيل المركزي، اليوم الخميس، إن التكلفة التي يتكبدها الاقتصاد الإسرائيلي بسبب نقص القوى العاملة، والتي تأثرت بالسلب بشكل كبير خلال الحرب مع حركة حماس الفلسطينية، تبلغ 2.3 مليار شيكل (600 مليون دولار) أسبوعيا.

أوضح البنك المركزي أن هذه التكاليف ناجمة عن إغلاق العديد من المدارس في أنحاء البلاد وإجلاء نحو 144 ألف عامل من المناطق القريبة من الحدود مع غزة ولبنان إضافة إلى استدعاء جنود الاحتياط للخدمة.

وانخفضت الاحتياطيات بمقدار 7.3 مليار دولار، أو 3.7%، إلى 191.2 مليار دولار، بحسب البنك المركزي. وهي الآن عند أدنى مستوى لها منذ عام، على الرغم من أنها لا تزال مرتفعة عن متوسط العقد الماضي.

وأعلن بنك إسرائيل عن حزمة دعم بقيمة 45 مليار دولار بعد فترة وجيزة من اندلاع الصراع في 7 أكتوبر. وتعهد البنك المركزي ببيع ما يصل إلى 30 مليار دولار من احتياطياته من العملات الأجنبية وتقديم ما يصل إلى 15 مليار دولار من خلال المقايضات، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية Business".

كما وعد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بتحويلات نقدية ضخمة للشركات والمناطق المعرضة للخطر على نطاق لم يتم مشاهدته منذ جائحة كورونا.

وقال يوم الخميس: "توجيهاتي واضحة.. نحن نضخ الأموال لكل من يحتاج إليها". وأضاف: "على مدى العقد الماضي قمنا ببناء اقتصاد قوي للغاية، ومهما كان الثمن الاقتصادي الذي تفرضه علينا هذه الحرب، فسوف ندفعه دون تردد".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.