اقتصاد أميركا

جيمي ديمون: التضخم "قد لا يختفي بهذه السرعة"

حذر من المبالغة في ردود الفعل حول بيانات أسعار المستهلك الأخيرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

حذر الرئيس التنفيذي لشركة جي بي مورغان، جيمي ديمون، من ردود الفعل المبالغ فيها من قبل الأفراد تجاه الأرقام قصيرة المدى، ونصح بالحيطة عند التفاعل بقوة معها.

وقال ديمون يوم الثلاثاء في مقابلة مع تلفزيون "بلومبرغ" النسخة المكسيكية: "أخشى أن التضخم قد لا يختفي بهذه السرعة. الاحتياطي الفيدرالي محق في إيقاف رفع أسعار الفائدة مؤقتاً في الوقت الحالي، ولكن قد يتعين عليهم القيام بالمزيد قليلاً"، وفقاً لما اطلعت عليه "العربية Business".

وتأتي هذه التعليقات بعد تباطؤ غير متوقع في زيادات أسعار المستهلك، مما أدى إلى تحقيق أفضل يوم لمؤشر S&P 500 منذ أبريل على أمل أن تشير الأرقام الأخيرة إلى أن معركة بنك الاحتياطي الفيدرالي ضد التضخم ناجحة.

وقد رددت تصريحات ديمون تلك التي أدلى بها مؤسس "Citadel"، كين جريفين في وقت سابق من يوم الثلاثاء بأن "بنك الاحتياطي الفيدرالي يحتاج إلى رسالة مفادها أنهم سيعيدون جني التضخم إلى القمقم".

ظل ديمون يقول منذ أكثر من عام إنه على الرغم من كونه في متفائل الآن، إلا أن المستهلكين والشركات الأميركية يواجهون رياحاً معاكسة كبيرة بما في ذلك التشديد الكمي والتوترات الجيوسياسية.

وقال في سبتمبر إن بنك جي بي مورغان يطلب من عملائه الاستعداد لأسعار فائدة تصل إلى 7%، وأن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد يضطر إلى رفع سعر الفائدة القياسي لمكافحة التضخم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.