اقتصاد أوروبا

تراجع جديد لأنشطة الأعمال بمنطقة اليورو في ديسمبر

الانخفاض يشير إلى أن اقتصاد التكتل يعاني من الركود

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أظهر مسح، اليوم الخميس، أن انكماش أنشطة الأعمال في منطقة اليورو استمر في نهاية عام 2023 بسبب التراجع المتواصل في قطاع الخدمات المهيمن، مما يشير إلى أن اقتصاد التكتل يعاني من الركود.

جرى تعديل مؤشر مديري المشتريات المركب الصادر عن ستاندرد اند بورز - والذي ينظر إليه على أنه مقياس جيد لحالة الاقتصاد العامة - بالرفع لشهر ديسمبر/كانون الأول ليطابق 47.6 نقطة المسجلة في نوفمبر/تشرين الثاني بعد تقدير أولي بلغ 47 نقطة، لكنه ظل أقل من مستوى 50 نقطة الفاصل بين النمو والانكماش للشهر السابع.

ويشير ذلك إلى أن اقتصاد منطقة اليورو التي تضم 20 دولة، والذي انكمش 0.1% في الربع الثالث من عام 2023، من المحتمل أن ينكمش مرة أخرى في الربع الأخير، وهو ما يمثل التعريف الفني للركود، وفقا لـ "رويترز".

وارتفع مؤشر مديري المشتريات للخدمات إلى أعلى مستوى له في 5 أشهر عند 48.8 نقطة من 48.7 نقطة في نوفمبر/تشرين الثاني .

وقال سايروس دي لا روبيا، كبير الاقتصاديين في بنك هامبورغ التجاري، إن "قطاع الخدمات لم يصل لحالة الركود بعد، لكن الأجواء أبعد ما تكون عن النمو، هناك نقص في الدلائل الواضحة التي تشير إلى عودة وشيكة إلى التوسع القوي".

وأضاف أن "مؤشر مديري المشتريات المركب... يدق ناقوس الخطر بشأن الركود في منطقة اليورو"، قائلا إن نموذجه الاقتصادي يتوقع انكماشا في الربع الرابع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.