الشرق الأوسط

البنك الدولي يرفع توقعاته لنمو الاقتصاد السعودي في 2024 و2025

البنك يتوقع تسارع النمو بالشرق الأوسط إلى 3.5% في 2024 و2025

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

توقع البنك الدولي اليوم الثلاثاء تسارع معدل النمو بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى 3.5% في عامي 2024 و2025 بافتراض عدم تفاقم الصراع العسكري في غزة، وذلك بعدما تباطأ النمو التقديري إلى 1.9% فحسب في العام الماضي.

وقال البنك في تقريره حول الآفاق الاقتصادية العالمية الذي اطلعت عليه وكالة أنباء العالم العربي (AWP) إن من المتوقع ارتفاع معدل النمو في دول مجلس التعاون الخليجي إلى 3.6% في 2024 تزيد إلى 3.8% في 2025.

الاقتصاد السعودي

ورفع البنك توقعاته لنمو الاقتصاد السعودي إلى 4.1% في 2024 و4.2% في العام التالي من 3.3% و2.5% في توقعاته السابقة، وذلك بعد انكماش نسبته 0.5% في 2023 بحسب تقديراته.

وعزا البنك الانتعاش المتوقع في النمو بالسعودية إلى زيادة إنتاج النفط وصادراته، على الرغم من تمديد الخفض الطوعي في إنتاج النفط إلى هذا العام.

لكنه أضاف أن من شأن انخفاض أسعار النفط أو تراجع الطلب أن يؤدي لإنتاج محدود في البلدان المصدرة للنفط وإطالة أمد خفض الإنتاج.

اقتصاد مصر

وفي مصر، يتوقع البنك الدولي تباطؤ النمو إلى 3.5% في السنة المالية 2023-2024 من 3.8% في السنة المالية السابقة، قبل أن تتسارع الوتيرة إلى 3.9% في السنة المالية 2024-2025.

وكان البنك قد توقع في يونيو/حزيران نمو الاقتصاد المصري 4% في السنة المالية 2023-2024 و4.7% في السنة المالية التالية.

وأضاف أن الصراع في منطقة الشرق الأوسط سيؤدي على الأرجح إلى تفاقم مشكلة التضخم في مصر، وتقييد نشاط القطاع الخاص، وزيادة الضغوط على صعيد المعاملات الخارجية بسبب تراجع عائدات السياحة وتحويلات المصريين العاملين في الخارج.

اقتصاد الإمارات

وبالنسبة للإمارات، توقع التقرير نموا اقتصاديا بنسبة 3.7% و3.8% في 2024 و2025 على الترتيب، بعد نمو نسبته 3.4% في 2023.

وقال إن الآفاق الاقتصادية للضفة الغربية وقطاع غزة لا تزال يكتنفها قدر كبير من عدم اليقين، متوقعا أن يتفاقم انكماش الاقتصاد إلى ستة% في 2024، بعد انكماش نسبته 3.7% في 2023.

وأضاف أن الدمار الهائل للأصول الثابتة في غزة سيؤدي إلى انكماش كبير للنشاط الاقتصادي، كما سيؤدي الصراع الدائر إلى تفاقم الأوضاع الاقتصادية المتردية بالفعل في الضفة الغربية.

غير أنه توقع أن تسهم جهود إعادة الإعمار، بفرض هدوء حدة الصراع، في انتعاش النمو ليصل إلى 5.4% في 2025.

وقال التقرير إن من شأن تفاقم الصراع أن يهدد النمو في المنطقة، ويشمل ذلك الآثار والتداعيات غير المباشرة على البلدان المجاورة وارتفاع أعداد اللاجئين.

وتوقع التقرير تسارع وتيرة نمو الاقتصاد التونسي إلى 3% في 2024 و2025 بعد نمو تقديري عند 1.2% في 2023.

وأضاف أن من المتوقع نمو الاقتصاد الكويتي 2.6% في 2024 و2.7% في 2025 والقطري 2.5% و3.1% على الترتيب.

وقال إن الاقتصاد الأردني سينمو 2.5% في العام الحالي و2.6% في العام المقبل، متوقعا أن يؤثر الصراع بالشرق الأوسط سلبا على قطاع السياحة في المملكة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.