اقتصاد

مصر والسعودية توقعان مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الثروة المعدنية

الاتفاقية تهدف إلى التعاون الفني في مجالات البترول والتعدين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

وقعت مصر والسعودية مذكرة تفاهم في مجال الثروة المعدنية، وذلك على هامش مشاركتها في مؤتمر التعدين الدولي الثالث، والذي تستضيفه مدينة الرياض.

وقع المذكرة كل من المهندس طارق الملا وزير البترول الثروة المعدنية، وبندر بن إبراهيم الخريف، وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي.

وقال طارق الملا، في بيان اليوم الثلاثاء، إن الاتفاقية تهدف إلى التعاون الفني في مجال البحث وتبادل المعلومات الجيولوجية والتدريب وتنمية المهارات بين الدولتين في مجالات البترول والتعدين، لا سيما أن الدوليتين يفصلهما البحر الأحمر وبينهما مساحات تقارب تجعل التنمية يستفيد منها الطرفان.

وأضاف الملا أن هناك نجاحات في مصر على مستوى المناخ الاستثماري التعديني، من خلال إجراءات إصلاحية مهمة على المستويين التشريعي والمالي، مؤكداً اهتمام الوزارة بتحقيق أعلى قيمة من التوسع في قطاع التعدين، في إطار استكمال خطوات برنامج تطوير وتحديث قطاع التعدين على المحاور كافة، والعمل على جذب استثمارات جديدة، ودعم التحول الرقمي في أنشطة القطاع.

ومن جانبه أكد وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي على أن هناك رغبةً من الدولتين لتعزيز وتطوير علاقات التعاون بينهما في مجال الثروة المعدنية، بما يدعم الإمكانات العلمية والفنية والاستشارية التي تسهم في تنمية الثروات المعدنية وحسن استغلالها بصورة أمثل في البلدين.

وأشار بندر الخريف إلى أنه بموجب هذه المذكرة سيتيح للقطاع الخاص في البلدين للاستثمار في قطاع التعدين والتعرف على الفرص التعدينية المتاحة في كلا الدولتين، لافتاً إلى أنه تم الاتفاق على تشكيل فريق عمل مشترك لتحديد وتنفيذ الإجراءات اللازمة لتفعيل هذه المذكرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.