اقتصاد بريطانيا

محافظ بنك إنجلترا: اضطرابات الشرق الأوسط لم تضر باقتصاد بريطانيا حتى الآن

معظم شركات الشحن العالمية قررت تغيير مسار سفنها لتجنب الهجمات بالبحر الأحمر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال محافظ بنك إنجلترا أندرو بيلي، اليوم الأربعاء، إن الصراع في الشرق الأوسط حتى الآن لم يضر بالاقتصاد البريطاني كما كان يخشى.

وقال بيلي لمشرعين في البرلمان في جلسة استماع للجنة الخزانة "من وجهة نظر اقتصادية، إذا تطلعنا لسعر النفط، وهو موضع واضح يؤخذ في الاعتبار، لم يكن له في الواقع التأثير الذي خشيته إلى حد ما".

وأضاف "لكن من الواضح أنه ما زال موضعا غير مؤكد بشدة".

جدير بالذكر أن وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير قال إن "الخطر الاقتصادي الأول" في العالم هو "جيوسياسي"، مسلطا الضوء على "عودة الحرب في مناطق العالم وعلى الأراضي الأوروبية"، وفقا لوكالة فرانس برس.

بعد مرور ما يقرب من عامين على بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، يشهد الشرق الأوسط تضاعف مناطق التوتر في سياق الحرب بين إسرائيل وحماس في غزة.

وحذر الوزير، الذي قدم أمنياته بالعام الجديد إلى الأطراف الاقتصادية، من أن "الصراع في الشرق الأوسط، وتزايد انعدام الأمن في الممر الملاحي في البحر الأحمر، ووقوع حادث في مضيق تايوان، من شأنه أن يثير تساؤلات حول الاستقرار الدولي ويكون له تأثير دائم على التجارة العالمية".

ومنذ منتصف ديسمبر، قررت معظم شركات الشحن العالمية الكبرى تغيير مسار سفنها لتجنب المرور عبر قناة السويس التي تمر عبرها عادة 12% من التجارة العالمية، بسبب هجمات المتمردين الحوثيين في البحر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.