اقتصاد السعودية

وزير الصناعة: ارتفاع تقييم الثروات المعدنية في السعودية إلى 9.4 تريليون ريال

الخريف: 10% من الزيادة في التقديرات تأتي من إضافة معادن نادرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر الخريف، إن السعودية عدلت بالزيادة تقديراتها لقيمة الموارد المعدنية غير المستغلة ومن بينها الفوسفات والذهب والمعادن الأرضية النادرة، إلى 9.4 تريليون ريال، أو ما يعادل 2.5 تريليون دولار، ارتفاعا من توقعات 2016، والتي كانت عند 4.9 تريليون ريال بما يعادل 1.3 تريليون دولار.

وأضاف الخريف أن هذه الزيادة بنحو 1.2 تريليون دولار هي مزيج من المعادن التي لدينا، مثل الفوسفات، والمعادن الأرضية النادرة، وإعادة تقييم أسعار" السلع الأولية".

وتنتج شركة التعدين العربية السعودية، المعروفة باسم معادن والتي تأسست عام 1997، بالفعل بعضًا من هذه المعادن.

وقال وزير الصناعة بندر الخريف لرويترز في مقابلة: "نعتقد اليوم أن إمكانات احتياطياتنا زادت الآن بنسبة 90%".

وذكر الخريف أن 10% من الزيادة في التقديرات تأتي من إضافة معادن نادرة مهمة للسيارات الكهربائية ومنتجات التكنولوجيا المتقدمة، مضيفا أن المملكة تعتزم أيضا منح أكثر من 30 رخصة استكشاف تعدين لمستثمرين دوليين هذا العام.

وأشار الخريف إلى أن السعودية ستعلن عن لائحة جديدة تسمح لوزارة الصناعة التعدين بتقديم مساحات استكشاف أكبر تزيد عن 2000 كيلومتر لكل ترخيص.

وأضاف: "أحد الأشياء التي سمعناها من اللاعبين العالميين... هو أن حجم المناطق (الممنوحة) ربما لا يكون كبيرًا كما يريدون".

وبدأت الرياض منح التراخيص لعمال المناجم الدوليين في عام 2022.

وقال الخريف أيضًا في وقت سابق إن المملكة تخطط للانتقال من مرحلة الاستكشاف والاستخراج إلى المعالجة والتصنيع.

"قد تكون المملكة العربية السعودية مكانًا جيدًا لمعالجة المعادن المختلفة حيث نرى المعادن التي يتم استخراجها في إفريقيا تتم معالجتها هنا".

وتتواصل اليوم فعاليات النسخة الثالثة من مؤتمر التعدين الدولي في مركز الملك عبد العزيز الدولي للمؤتمرات في العاصمة السعودية الرياض.

حيث ستنطلق اليوم الجلسات الرئيسية التي يشارك فيها عدد من الوزراء المعنيين بقطاع التعدين، وقادة الاستثمار التعديني على مستوى العالم، ورؤساء كبرى شركات التعدين.

وشهد اليوم الأول اجتماع الطاولة المستديرة لوزراء قطاع التعدين من مختلف دول العالم، بمشاركة عدد من ممثلي المنظمات غير الحكومية على المستويين الإقليمي والدولي.

وأكد وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر الخريف، أن مؤتمر التعدين الدولي أصبح المنصة الأهم حول العالم مشيرًا إلى أن النسخة الثالثة من المؤتمر ستشهد إشراك جانب العرض والطلب على المعادن الأكثر استخدامًا في تحقيق توجهات العالم للتحول نحو الطاقة النظيفة.

ومن بين المواضيع التي ستناقش القضايا المتعلقة بقطاع التعدين في المنطقة الممتدة من أفريقيا إلى غرب ووسط آسيا، وكيفية جذب الاستثمارات للصناعات المعدنية في هذه المنطقة إلى جانب بحث إمكانيات وفرص القطاع في المملكة على وجه الخصوص.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.