اقتصاد

"وداي سيليكون الشرق" بلا مياه.. ماذا حدث؟

نصف مليون أسرة وشركة في منطقة اقتصادية شمال ماليزيا تعاني انقطاع المياه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلنت السلطات الماليزية، أن أكثر من نصف مليون أسرة وشركة في منطقة اقتصادية رئيسية شمال البلاد، ستكون دون مياه جارية لمدة 4 أيام اعتبارا من، الأربعاء، بسبب أعمال هندسية في محطة رئيسية لتنقية المياه.

وأجبرت هذه الأعمال مئات المصانع في ولاية بينانغ، الملقبة غالبا بـ "وادي سيليكون الشرق"، على تعليق نشاطها.

ويُعد التصنيع والسياحة القطاعين الاقتصاديين الرئيسيين في المنطقة التي تضم شركات إلكترونيات عالمية، مثل "إنتل" و"إيه أم دي" و"إتش بي" و"موتورولا" و"كلاريون" و"فليكسترونيكس"، وفق ما نقلته وكالة "فرانس برس".

وقال لي تيونغ لي، من اتحاد الصناعيين الماليزيين في بينانغ، إن "الخسائر ستكون بملايين الدولارات. سنخسر مداخيل لأنه يتعين علينا أن ندفع أجور العمال أثناء الإغلاق".

كما أغلقت معظم المدارس أبوابها، وأجّلت بعض المستشفيات العمليات الجراحية غير المستعجلة.

وأعيد توزيع نحو 100 خزان مياه لمعالجة الوضع، لكن بعض السكان عبّروا عن غضبهم من انقطاع المياه.

وقال أوي تشين هوك، وهو مصرفي استثماري سابق ملأ 6 حاويات بلاستيكية كبيرة لتخزين المياه في منزله: "4 أيام من دون مياه جارية أمر سخيف".

ويجري الفنيون أعمال إصلاح في محطة سونغاي دوا لمعالجة المياه، التي توفر المياه لـ 80% من الولاية، مع استبدال صمامين ضخمين صدئين بسبب تسرب المياه فيهما.

وقال المدير العام لمؤسسة إمدادات المياه في بينانغ، ك. باثماناثان: "العمل يتقدم كما هو مخطط له"، معربا عن أمله في الاستئناف التدريجي لإمدادات المياه اعتبارا من الخميس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.