دافوس

تصريحات صادمة من "دافوس" بشأن التضخم والفائدة وتوترات البحر الأحمر

"المركزي" الأوروبي: علينا أن لا نعتبر خفض الفوائد أمرا محسوما

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تتوالى تصريحات الاقتصاديين والمسؤولين من المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، كان آخرها الرئيس التنفيذي للصندوق السيادي النرويجي نيكولاي تانجين، الذي يعتبر الأكبر عالميا، الذي توقع استمرار التضخم في العالم لفترة أكثر من المتوقع.

وحول مسار السياسة النقدية هذا العام، قال عضو المجلس الإداري للمركزي الأوروبي روبرت هولزمان: ""علينا أن لا نعتبر خفض الفوائد أمرا محسوما.. التهديدات الجيوسياسية تزداد وما رأيناه من الحوثيين ليس النهاية، إنما يمكن أن يكون المقدمة.. ما سيؤثر على قناة السويس ويرفع الأسعار".

مادة اعلانية

من جانبه، قال عضو المجلس الإداري للمركزي الأوروبي جوشين نيجيل: "من المبكر الحديث عن أي خفض للفائدة. ربما يمكننا الانتظار حتى العطلة الصيفية، ولكني لا أريد التكهن".

الانتخابات الأميركية

وقال نائب الرئيس الأميركي السابق آل غور: "لقد رأيت العديد من المفاجآت في السنوات الماضية. لدي شعور بأن هذه السنة ستحمل مفاجآت هائلة".

فيما صرح نائب الرئيس في بلاك روك فيليب هيلديبراند بأن"من وجهة نظر أوروبية، من وجهة نظر شخص منحاز للعولمة، انتخاب ترمب يثير القلق للغاية".

وانطلق أمس اليوم الاثنين أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في منتجع دافوس السويسري، تحت شعار "إعادة بناء الثقة" ويستمر حتى يوم 19 يناير.

ومن المقرر أن يحضر المنتدى أكثر من 2800 شخص بينهم أكثر من 60 رئيس دولة وحكومة، لمدة 5 أيام حيث يقام هذا الحدث السنوي في وقت يشهد فيه العالم حرباً مدمرة في غزة وأوكرانيا، واختراقات في الذكاء الاصطناعي تسبب الكثير من الإثارة بقدر ما تثير من قلق، إلى جانب أزمة ديون كارثية وسط تباطؤ اقتصادي وتدهور المناخ.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.